الويب 5 يا رايق

بواسطة سعد لطفي #العدد 6 عرض في المتصفح
تشعر بأن الجميع يتجاهلك؟ مبروك أنت الآن تشبه الويب ٤. 

أهلًا وسهلًا بكم في العدد الجديد من ميتاتشين. إذا فاتتكم الأعداد السابقة يمكنكم الاطلاع عليها من هنا

هذا العدد حماسي، لأنه يتناول حديث الساعة "الويب 5"، لذا دعونا نتجنب المقدمات ونبدأ مباشرة.

قليل من السياق.. أحضِر بعض الفشار أولًا ثم أكمل القراءة

جاك دوروسي مؤسس تويتر

جاك دوروسي مؤسس تويتر

حسنًا، نحن الآن في عالم الويب ٢ - نظام مركزي بالكامل عليه كل ما نعرفه ونستخدمه من تطبيقات التواصل الاجتماعي والموسيقى والتسوق وغيرها، ولدينا استثمارات هائلة في عالم الويب ٣ الذي يمثل المرحلة القادمة من تطور الإنترنت بنظام لا مركزي متكامل يعتمد على تقنيات متعددة مثل البلوكتشين وغيرها. شرحت الفرق بين الويب ١ والويب ٢ والويب ٣ في هذا العدد من هنا. 

الكل مستفيد من الويب ٣ ما عدا أنا بسبب خسارتي ٦٠٪ من  قيمة عملاتي المشفرة. صناديق رأس المال تضخ المليارات في شركات الويب ٣، رواد الأعمال يبنون منتجات رائعة ربما يكون لها قيمة وربما لا، عمليات استحواذ ضخمة، أسواق تداول في العملات المشفرة، توجه كامل نحو الميتافيرس، حتى أنني تحولت من الكتابة في العلوم إلى الكتابة عن الويب ٣. 

تريند شائع يحاول الجميع أن يكون طرفًا فيه، ويكفي فقط أن تذكر أنك شركة ناشئة في مجال الويب ٣ وتستخدم البلوكتشين لحل أي مشكلة وستجد ملايين الدولارات أمامك من الصناديق الاستثمارية. حتى "آدم نيومان" مؤسس "WeWork" الذي كان السبب الرئيسي وراء انهيارها، لدرجة صدور فيلمًا وثائقيًا عن رحلته في وي ورك ومسلسل يحكي نفس القصة، حصل مع زوجته على استثمار بقيمة ٧٠ مليون دولار لشركته الناشئة الجديدة التي تستخدم البلوكتشين لبيع رموز الكربون للشركات التي ترغب في تأكيد تقليلها للانبعاثات الكربونية لملائمة أهداف التنمية المستدامة والتغير المناخي. قصة طويلة عن التغير المناخي واستخدام البلوكتشين للتصدي له، ربما أتطرق لها في عدد لاحق. المهم هنا أنه برغم كل هذه الريد فلاجز، فقد حصل آدم نيومان على استثمار بقيمة ٧٠ مليون دولار لمجرد أنه دخل عالم الويب ٣!

هنا شهدنا موقف مختلف  لجاك دوروسي، مؤسس تويتر وسكوير للمدفوعات، الذي بدأ مؤخرًا في مهاجمة الويب ٣ عبر حسابه على تويتر، حتى أنه نشر بعض الميمز عن الموضوع، لأن إيلون ماسك فكرة، والفكرة لا تموت. 

 لم يكتفي دوروسي بالانتقاد والدخول في مناوشات تويترية عنيفة مع بعض رواد الأعمال والمستثمرين، بل ألقى الرجل قنبلة مدوية الجمعة الماضية حينما أعلنت شركته "TBD"  عن الويب 5. 

https://twitter.com/TBD54566975/status/1535303403361824768

https://twitter.com/TBD54566975/status/1535303403361824768

ما هو الويب 5؟ 

سعيد أنك سألتني هذا السؤال. لدينا الآن الويب ٢، ومحاولات لبناء الويب ٣. الويب ٥ هو مجموع الويب ٢ والويب ٣ بعملية حسابية بسيطة. أين الويب ٤؟ لا أحد يعرف ولا أحد يهتم. سننتقل من الويب ٣ إلى الويب ٥ لأننا رواد أعمال ملهمون ونقدم حلولًا إبداعية ونسبق منافسينا بخطوة دائمة. 

جاك دوروسي مؤمن بالبيتكوين، ولديه شركة بالفعل باسم "بلوك" المالكة لشركة "TBD" التي أعلنت عن الويب ٥. وليس غريبًا أن يحاول رجل مثل جاك حل مشاكل الويب ٣ من خلال شركته الناشئة وصندوقه الاستثماري (الذي حصل على استثمار من الصناديق التي ينتقدها)، من خلال التركيز على بناء هوية لامركزية وآلية حفظ للبيانات الشخصية بشكل لا مركزي، وهو ما يمثل مبدأ الويب ٥. 

إذًا فكرة الويب ٥ تتمثل في ٣ أمور: 

  • أنك تمتلك هويتك اللامركزية ويمكنك بها الدخول إلى أي تطبيق بدلًا من عشرات الحسابات والباسوردات المختلفة.
  • أنك تمتلك كافة معلوماتك وبياناتك، وليست ملكًا للمنصة التي تستخدمها
  • هويتك ومعلوماتك تعتمد على اللامركزية ومبنية على البلوكتشين وتحديدًا البيتكوين. هذا يعني أنه لا يوجد الرموز (Tokens) التي تمثل الحافز في الويب ٣. لدينا فقط البيتكوين.

ما الذي يعنيه هذا الكلام؟ 

مثال بسيط:  لدي حساب خاص على فيسبوك، به أكثر من ٨٠ ألف متابع (كنت من جيل المؤثرين القدامى). السبب وراء عدم تحولي من فيسبوك إلى منصة أخرى أن الأمر سيتطلب مني إنشاء حساب جديد واستثمار هائل في المحتوى ثم إضافة أصدقاء وتكوين صداقات جديدة وسلسلة طويلة من الخطوات التي تتطلب وقتًا وجهدًا. في الويب ٥، سيحدث الأمر كالتالي: 

لدي حساب على تطبيق الفيسبوك المبني على الويب ٥، وأرغب في الانتقال إلى تطبيق آخر أفضل، كل ما علي فعله هو منح التطبيق الجديد إمكانية التحقق والوصول ثم نقل جميع بياناتي إلى التطبيق الجديد. هذا يعني أنني سأنقل معي معلوماتي الشخصية المتاحة للعامة ومحتواي السابق وقائمة أصدقائي ومتابعيني. 

نفس الألية في تطبيقات الموسيقى. ترغب في الانتقال من نسخ سبوتيفاي أو أنغامي في الويب ٥ إلى منصات أخرى لديها خوارزميات أفضل؟ ضغطة زر وأصبح لديك حساب على المنصة الجديدة وبها قائمة أغانيك وموسيقاك وحلقات البودكاست التي جمعتها بعناء في قائمة واحدة. 

اعتقادي الشخصي…

امممممم، لا أخفي عليكم ترددي وشعوري حول هذا الأمر. السرعة التي ينطلق بها الويب ٣ متهورة، وفجأة دون أية مقدمات أصبح لدينا الويب ٥. صحيح أتفق مع رؤية جاك دورسي أن هناك عيوب كثيرة في الويب ٣ منها أن بعض المشاريع ليست مركزية كما تدعي، وأن السوق يسيطر عليه صناديق الاستثمار التي تملك نسبًا كبيرة منه، وأننا نحتاج فعلا إلى بناء إنترنت لا مركزي حقيقي. لكن هل يعني هذا أن ننطلق من الويب ٣ إلى الويب ٥ في حين أن المشاريع التي التي ستُبني على الويب ٥ ستكون ممولة ومدعومة أيضًا من صناديق استثمارية؟ هل سيكون لدينا هويات ومعلومات لامركزية حقًا؟  لا أعلم.. هذا ما سنكتشفه الفترة القادمة.

تويتات أحببتها

ثريد من ثمود بن محفوظ عن خطأ فكرة اختصار الويب ٣ في البلوكتشين، يمكن قراءته من هنا

سنوب دوج يبني الويب ٦

يونس بن عمارة يدون عن الويب ٥. يمكن قراءة التدوينة من هنا

إلى هنا وصلنا لنهاية هذا العدد من نشرتنا. إذا أعجبتكم النشرة قوموا بمشاركتها مع أصدقائكم،  وأرسلوا لي تعليقاتكم وملاحظاتكم من خلال الرد على هذا الإيميل، أو عبر متابعتي على وسائل التواصل الاجتماعي. 

تويتر - فيسبوك - لينكدان - تيك توك

ألقاكم في العدد القادم من ميتا تشين

سعد 

مشاركة
ميتا تشين

ميتا تشين

نشرة بريدية حول الويب 3، الميتافيرس، والبلوكتشين

المزيد من ميتا تشين