نشرة مريم بازرعة البريدية - العدد #1

بواسطة مريم بازرعة #العدد 1 عرض في المتصفح
نشرتي البريدية الأولى .. قرار وكتابة في اليوم نفسه

مرحبًا أيّها الهدهد، هل عندك من أخبار؟ 

نعم، يقولون إن مريم وصلت إلى موقع اسمه هدهد، لا تعرف كيف. ليست المرة الأولى التي تسمع به، إنها تعرف أنه مكان للكتابة، لكن لماذا يكتبون على هدهد؟ وماذا يكتبون؟ مازالت التفاصيل غير واضحة تمامًا بالنسبة لها.

وعلى أهمية التساؤلات إلّا أنّها في الوقت الحالي ليست بتلك الدرجة من الأهمية؛ فماذا؟ ولماذا؟ وكيف؟ كلُّ تلك الأسئلة يمكن معرفة إجابتها لاحقًا وبسهولة. ما أعرفه حتى الآن عنه هو أنه مساحة للكتابة، يشبه المدوّنات، وهو نشرة بريدية تُرسل للمشتركين، هذه المعلومات تكفيني حتى الآن لأجرّب الكتابة عليه؛ فلعله يحفزني على الاستمرار في الكتابة. هذا ما تقوله مريم

أخبارُ خيرٍ أيّها الهدهد، فانطلق!

ما وراء الكتابة

ـ كانت هذه نشرتي الأولى التي قلتُ لنفسي بأني سأرسلها دون كثير تمحيص، فتأبى علي الكتابة ذلك فتوقعني في شراك المراجعة والتدقيق.

ـ أبحث في حركة همزة (إنّ - أنّ) إذا وقعت بعد أداة الاستثناء (إلّا). 

 حياتكم طيبة

Mohsen1 أعجبهم العدد
مشاركة
نشرة مريم بازرعة

نشرة مريم بازرعة

نشرة شهرية أدنْدنُ فيها حول الكتابة

التعليقات

جارٍ جلب التعليقات ...

المزيد من نشرة مريم بازرعة