نشرة ِcoach Amany البريدية نشرة ِcoach Amany البريدية

نشرة ِcoach Amany البريدية - العدد #17

بواسطة ِcoach Amany #العدد 17 عرض في المتصفح
وعد الحر دين 

فكر للحظه في كل الوعود التي ابرمتها والعهود التي اقمتها ...

لمن كانت ومن اجل من؟ 

والاهم هل وعدت نفسك بانك سوف تكون لها الأمان والسكينة وعدم الحاجه للأخرين هل وعدت نفسك بان تجعلها سعيدة بما تملك او سعيدة بسعيها لما سوف تملك ؟

افكارك اليومية هي وعود صغيرة كلماتك السلبية ومقارنتك لها هي وعود صغيره لما سوف تصبح عليه 

لما كنت تشعر بالخيانة والخذلان من والديك او شريكك ليس لانهم لم يحققوا الوعود المنطوقة بل تلك الوعود والعهود الصامتة والمتوقعة منهم هي ما جعلتك تشعر بالخذلان 

لكن يا صديقي اكبر خذلان تعيشه اليوم وستعيشه غدا هو وعودك لنفسك ماذا تحدث نفسك؟ انت فاشل ! ما منك فايدة ! انت غبي ! انتي غبية!

كل ما تحدث نفسك به هو وعد لما ستكون في المستقبل فانتبه لحديثك الداخلي 

هي اكبر معاركك 


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة ِcoach Amany البريدية

نشرة ِcoach Amany البريدية

بواسطة ِcoach Amany