نشرة ِcoach Amany البريدية نشرة ِcoach Amany البريدية

نشرة ِcoach Amany البريدية - العدد #13

بواسطة ِcoach Amany #العدد 13 عرض في المتصفح
كيف تولد الأفكار ..

زخم الافكار الذي نتعرض له باستمرار يجعلنا في عجز فكري 

حتى نستفيد من المعرفة نحتاج لان تتمخض المعرفه بالتفكير والدمج مع المعارف الاخرى والخبرات والتجارب الخاصه فيك لتضيف رايك قيمك معرفتك وايضا بصمتك الفكريه 

مما يساعد على التفكير الابداعي الاتصال الفكري واتساق الفكر الواحد والسياق المتصل من الادوات التي استخدمها هي اتباع مفكر ودراسه فكره واراءه ومشاعره وتاريخه افضل من التنقل بين عده اشخاص مهمها كانو رائعين وجدت ان اتباع فكر شخص في موضوع ،تخصص معين يثري افكاري ويساعدني على النمو والاضافه لانك تجد في منهجيته الفكريه او نموه خلال السنين تطور واضح يضيف لك ابعاد اعمق من معلومات متناثره هنا وهناك 

استخدام نظريه الانعكاس او التفكير العكسي يولد افكار رهيبه مثلا حين تقرا مقال عن الجذب اسال بعكس ما قرات فلو كان المقال كيف تجذب بسهوله اسال نفسك مالذي يمنع حدوث الجذب السهل والبسيط كنت مازلت استخدم هذه الطريقه الفعاله وفي كل مره تثبت جدواها ورهابتها 

اذا كنت تشعر بعدم الانجاز اسال بالعكس لا تقول كيف انجز اكثر او اسرع اسال ايش اللي مايخليك تنجز ايش الثقل اللي قاعد يعطلك وتعامل معه اولا 

التفكير العكسي يثير زوايا في العقل ماشفتها من قبل واللي تشتغل في الخلفيه او العقل الباطن دائما نقول فيه blindspot نقطه عمياء والتفكير بنفس الطريقه دائما يزيد من فجوات النقطه العمياء لكن التفكير بانماط جديده يكشف لك المتخبي ويحفز العقل للعمل بطريقه افضل ويزيد من دفع الادريالين والحماس بالتالي الانجاز 

لاتوقف قطار حياتك من أجل راكب 


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة ِcoach Amany البريدية

نشرة ِcoach Amany البريدية

بواسطة ِcoach Amany