نشرة ِcoach Amany البريدية نشرة ِcoach Amany البريدية

نشرة ِcoach Amany البريدية - العدد #12

بواسطة ِcoach Amany #العدد 12 عرض في المتصفح
من فوق هام السحب 

نشرة اليوم تاتيكم من الطائرة

بعد كل رحله احب ان ادون مشاعري افكاري وتاملاتي

وبعد كل كورس او ورشه ادرسها او اقدمها احب ان ادون على ماذا حصلت على ماذا استفدت

كيف يمكنني ان انتقل بهذه المعرفه من هذه النقطه الى هذه النقطة 

الكتابه بالنسبة لي عده اشياء سابقا قبل 7 سنوات مصدر دخل وحاليا اداه ربط وتحليل وتفسير وتنقيح وحتى تفريغ 

املك عدد نوتات ودفاتر لا تعد ولا تحصى ومع النقلات التي حدثت في حياتي حدثت معها تغير في تفكيري ومهارتي

ازدادت مهاره التحدث خاصه بعد التغلب على الخوف من التحدث امام الجمهور وقلت مهاره الكتابة

(كل مرحله لها طريقتها في الامتلاء والتفريغ ) كنت اربط الكتابة بالعمق والفكر الرهيب وانه لا ينبغي لشخص ان يكتب ويقرأ له الا ذات علم وذات فكر يستحق النشر حتى صعبت المهمه على نفسي وابتعدت عن الكتابه بل وصل الامر ان كتابه تغريده او بوست انسستجرام يعتبر مهمه صعبه وشاقه على عقلي

حتى ادركت ان هذا معتقد معيق وبدلت هذا المعتقد بمعتقد  اكثر صدقا واسهل بكثير وهو

(لا تحتاج ان تكون عميق لتكتب يكفي ان تكون انسان ) واحيانا العمق في التفكير يقود لتعقيد وتصعيد في الشعور 

المفردات اللغوية وزخم اللغه والتصورات والتشبيهات البيانية ليست دائما شيء جيد

فقد لاحظت اختلاف مستوى لغتي وكلماتي خاصه الفرق بين مدونتي في 2015 وبين كيف ادون الان في النشرة البريديه او حتى في تويتر

كانت حصيلتي اللغوية ممتازه ومميزه وكتاباتي معقده ومليئه بالافكار والتشبيهات والتورية

نظرا لقراءاتي في الفلسفه والروايات والادب والادب المقارن

وحاليا اميل للغة البسيطه السهله الواضحه القصد والمعنى

وفي اختلاف لغة كتابتي اختلفت معها مشاعري الان أصبحت ابسط واسهل وسابقا كانت اعقد واصعب واعند

هذا الرابط الخفي بين اللغه والشعور اثار انتباهي وفضولي وبت ابحث ما العلاقه بين تعقيد اللغة وتعقيد الشعور ؟

ولماذا المفكرين او الفلاسفه وحتى كتاب الادب اكثر غموض في مشاعرهم والاغلبية يميل لتعاسه

وبعد بحث ليس بالطويل اكشفت ان الدماغ يعمل بطرق اكثر تعقيدا ويفرز هرمونات متعارضه في نفس الوقت حين يكون التفكير او اللغة المقروئه او المتحدثه او المكتوبة اصعب

لذلك فهمت لماذا الان انا اشعر بالسلام

سابقا كان مستوى الرضا عن كتابتي مستحيل كنت اكتب وامسح واتاخر في التدوينات لاني دائمه البحث عن الاثارة في الكلمات والتشبيهات

وكلما ساء شعوري تجاه لغتي ابتعدت عن الكتابه اكثر

حاليا كل ما يهمني هو ان تخرج الكلمات كامله الولاده كامله الأجزاء لطيفه الملامح

وكيف ما خرجت احبها واقبلها كأم لا تملك لمولودها في أيامه الأولى سواء الحب الخالص

الوعي يعني البساطة والسهولة والوضوح

يفترض ان يقربك من ذاتك ويسهل عليك ادراك مشاعرك وأيضا يسهل عليك التعبير عن مشاعرك وعن نفسك

الكثير ممن يبدا في رحله التدريب الذاتي في التنمية البشرية يواجهه اجبارا بالكتابه والاجابة على العديد من الاسئله عن الذات وادرك ان الكثير يستاء جدا من هذه الفقرة لكن الذي لا يدركه الجميع ان الكتابه هي لصق اجزائك ببعض

فكرك بشعورك بجسدك وحتى روحك

تمكنك من تجسيد ذاتك امامك على الورق وتفتح لك افاق نفسك على مصراعيها فيصبح القلم كمشرط الطبيب الذي يزيل من الدماغ والجسد الأورام الخبيثه

لذلك يا صديقي لا تتوانى عن الكتابه ومهما استعصت عليك المهمه في البداية الا ما تنهال الاجوبه وتفتح الأبواب مع كثره الطرق

الفهم يحتاج كتابه

التخطيط يحتاج كتابه

العقود تتم بالكتابة

الابداع يوثق بالكتابه

التاريخ يضيع لولا الكتابة 

فاكتب ..

حتى اعظم الأبواب مفاتيحها صغيره


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة ِcoach Amany البريدية

نشرة ِcoach Amany البريدية

بواسطة ِcoach Amany