الأُخت الكبيرة | للأُخت الكبيرة الأُخت الكبيرة | للأُخت الكبيرة

ليه سوينا هذه النشرة ؟ ( نشرة تعريفية )

#العدد 1 عرض في المتصفح

ليه سوينا هذه النشرة ؟

“لو كان عندي ، لو كنت اعرف ، لو احد قالي..”

اعتقد كل اخت كبيرة سألت نفسها هذه الاسئلة في فترة من حياتها، إما كانت في ورطة وتحتاج مساعدة او خايفه من تجربة شي جديد ما تعرف نتائجه، او ممكن ببساطه تحتاج اخت كبيرة تفضفض لها او حتى تضحك معها!

كل شخص بالحياة عنده التجربة الاولى من كل شي ، في ناس تجربتهم الاولى تكون مع شخص يدلهم ويساعدهم فيها ، وفيه ناس تجربتهم الاولى تكون لحالهم زي الاخت الكبيرة

“كيف سرحت شعري اول مرة بنفسي ، كيف تعاملت مع اول يوم دوام بالمدرسة ، اول صديقة ، اول اختبار، اول درجة سيئة، اول اذاعة طلعت فيها ، اول دورة شهرية ، اول مضاربة في المدرسة ، التقديم للجامعة ... إلخ “

هدفنا كأخوات كبيرات لك هنا هو اننا ما نخليك لحالك ، ونقولك انه في احد معاك واننا اخواتك بجنبك نساعدك.

الفايدة اللي راح تلاقينها في نشرة الأخت الكبيرة :

  • قصص ومواضيع حياتية تختصر عليك مشوار التجارب.
  • نوقف جنبك ونحكيك مواقف توعيك كيف تواجهين الحياة.
  • أجوبة على اسئلة.
  • كيف تتعاملين مع المرة الاولى لكل شي.
  • وغيرها المزيد..

اشتركي وشاركي النشرة مع من حولك من معارفك وصديقاتك 


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
الأُخت الكبيرة | للأُخت الكبيرة

الأُخت الكبيرة | للأُخت الكبيرة

نشرة اسبوعية مجانية توصلك على الايميل ، سأكون فيها اختك الكبيرة اللي تدلك وقت ما تضيعين او ماتعرفين ايش تسوين وكيف تتصرفين وكيف تتعلمين تكونين ارهب اخت كبيرة لنفسك اولا ثم لمن حولك. لان كل اخت كبيرة تحتاج يكون عندها اخت كبيرة ثانية تعلمها الحياة 🤍