نشرة حمده صالح البريدية نشرة حمده صالح البريدية

نشرة حمده صالح البريدية - العدد #12

بواسطة حمده صالح #العدد 12 عرض في المتصفح
كل شي في وقته حلو

صباح الرضاء

رضاء الله ثم الرضاء عن ذاتك ثم رضاء والديك ثم الرضاء على من حولك 

الرضاء بالموجود وعدم البحث عن المفقود 🤍

بكل بساطة اليوم راح نتحدث سوا حديث بين اصدقاء بعيد عن التعقيد

" كل شي في وقته حلو "

كلمة خلتنا نسوف في كثير من أمور حياتنا

وكأن احنا جالسين ننتظر إشارة تقول لنا 

هذا هو الوقت المناسب 

على اي اساس بنينا ان الوقت المناسب المقصود هو في المستقبل ليه مايصير هو وقتنا الحالي هو الوقت المناسب

ليه ماتكون هذي هي اللحظه المنتظرة 

ليش لما تحس بالزعل ماتعاتب بوقتها ولما تتلقى خبر حلو ما تحتفل فيه في لحظتها اذا حبيت ماتعترف واذا حسيت برغبة في الرفض ماتقول "لا" اي احساس تحس فيه عبر عنه بوقته لا تتجاهل مشاعرك وتخليها تندثر تحت مقولة كل شي بوقته حلو لان ماندري يجي الوقت الحلو والمناسب الي ننتظرة ولا الحياة ما تعطينا هالفرصه 

باعتقادي ان انا وانت وانتي نعيش نفس القصه وننتظر اللحظة المناسبه عشان الاشياء الي احنا نخبيها لذالك خلونا نتفق من هذي اللحظة اي قرار تبي تتخذه ابدا الحين 

هذا هو الوقت المناسب وهذي هي اللحظة المنتظرة لأن مافي احد راح يحدد لك نقطة البداية غيرك أنت 

لذالك حاول تخليها الحين 🤍🤍

كن بخير حتى ألقاك الإثنين القادم في عدد جديد من نشرتي البريدية 🤍🤍


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة حمده صالح البريدية

نشرة حمده صالح البريدية

بواسطة حمده صالح

أكتب لأن الآمر اثقل من ان ينطق