نشرة حمده صالح البريدية نشرة حمده صالح البريدية

نشرة حمده صالح البريدية - العدد #9

بواسطة حمده صالح #العدد 9 عرض في المتصفح
الاختلافات 

المختلف الذي لايقبل التكرار

المتفرد بشخصيته الثابت على مبادئه رغم التشابة المحيط به

أنت أشد بريقاً من جوهرة الياقوت 

تمسك باختلافك وأرفض التشابه الأهوج

أنت الاستثناء المدهش 

" الاختلاف لايفسد في الود قضيه "

اقتباس

فطر الله الخلق على الاختلاف

إختلاف المذاهب والأديان والعادات والتقاليد

والأذواق والأفكار والمعتقدات 

ولهذا الاختلاف رونقه الخاص الذي يضفي على الحياة لمسة جمالية

وكما قيل في المثل المعروف 

" لولا أختلاف الأذواق لبارت السلع "

لكل شخص منا إختلافه الذي يميزه بنمط مظهره

وأفكاره ومبادئه 

الاختلاف يفتح آفاقًا واسعه ويحرك الركود ويصنع العلاقات

لاتغير من نفسك لكي تلائم مجتمعك ومن حولك

من لا يتقبلك كما أنت باختلافك وتميزك و تفردك لا يلزمك وجوده

لاتفقد ذاتك لترضي غيرك تمسك بك فالاختلاف جذاب

وليس من الضروري ان تقتنع بما أقتنع به

ولكن يجب عليك أحترام قناعاتي لست ملزماً ان ترى الأمور من منظوري الخاص لها

ولكن يجب ان نفرق بين " الاختلاف " و "الخلاف"

و أن نتعلم حفظ الود و نتسم بالمرونه

ونقتنع في قرارة أنفسنا إننا خلقنا مختلفين لنتكامل لا لنتناسخ ونكرر بعضنا البعض .


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة حمده صالح البريدية

نشرة حمده صالح البريدية

بواسطة حمده صالح

أكتب لأن الآمر اثقل من ان ينطق