هدهد ما بعد الاستحواذ

#العدد 7 عرض في المتصفح
ما الذي نعمل عليه الآن في هدهد؟ 🤔

أهلًا بكم في عدد جديد من نشرة هدهد البريدية. هذا هو العدد الأول الذي نرسله بعد استحواذ شركة سايكوم اكس علينا. سنشارك معكم في هذا العدد بعض أخبارنا، والمميزات التي نعمل عليها، وتأثير الاستحواذ على مشتركينا. 

في أبريل الماضي، استحوذت سايكوم اكس، وهي شركة متخصصة في مشاريع التواصل والإعلام العلمي، على هدهد. أصبحنا جزءًا من شركة أكبر، ونعمل حاليًا مع فريقٍ متميز يضم خبرات واسعة في التطوير والأعمال والتسويق وجوانب أخرى ستساعدنا في بناء هدهد ليقدم أفضل خدمة لصناع المحتوى والناشرين العرب.

ما تأثير الاستحواذ على المشتركين؟

  • سيساعدنا الاستحواذ على العمل  والبناء والتطوير بشكل أسرع
  • تقديم خدمات ومميزات جديدة تناسب ما يطمح إليه مشتركينا
  • تمكين أكبر عدد ممكن من صناع المحتوى والناشرين العرب من كافة المميزات التي تقدمها هدهد

لا يوجد أي تغير في خطط الأسعار، أو توجه هدهد، أو حتى الاستراتيجية التي نعمل بها. السبب الرئيسي الذي دفعنا لإتمام عملية الاستحواذ والاندماج داخل سايكوم اكس هو أننا نتشارك الرؤية ذاتها في بناء منصة قوية تقدم أفضل خدمة للنشرات البريدية العربية. 

أما الآلية التي نعمل بها، فهي أننا نقوم بشحن ميزات جديدة كل أسبوعين مع العمل على إصلاح المشاكل والعيوب التقنية التي قد تواجه بعض مستخدمينا. 

هذه هي المميزات الجديدة التي أطلقناها في هدهد خلال الفترة الماضية: 

  • الحفظ التلقائي أثناء كتابة وتحرير الأعداد.
  • إمكانية إخفاء عدد المشتركين في النشرة.
  •  مستويات مختلفة من الخصوصية لملف النشرة تمكنك من إخفاء الأعداد أو إخفاء الملف بالكامل.

وهذه هي المميزات الجديدة التي نعمل على إضافتها وستكون متاحة خلال وقت قصير: 

  • دعم وجود فريق العمل وإمكانية إضافة محررين للنشرة.
  • إحصائيات تفصيلية لكل عدد مع الروابط الأكثر نقرًا.
  • إمكانية ربط إيميل ودومين خاص بالنشرة.

حتى الآن، تجاوزنا في هدهد ٦٠٠ نشرة بريدية، ولم نكن لنصل إلى هذه المرحلة دون دعمكم، وثقتكم في منصة هدهد، وكلنا إيمان بأنه يمكننا جميعًا بناء مجتمع قوي من صناع النشرات البريدية يُمكن القراء في شتى المعارف باللغة العربية. لذا، نرحب دومًا بكافة أفكاركم ومقترحاتكم لتطوير منصة هدهد، كما تمثل أي مشكلة تواجهكم أهم أولوياتنا. 

إذا كان لديكم أية أفكار، مقترحات، شكاوى، أو آراء حول هدهد، لا تتردوا في التواصل معنا مباشرة، إما عبر الرد على هذه النشرة عبر البريد الإلكتروني، أو عبر موقعنا، أو من خلال حسابنا على تويتر.

معكم إلى اللانهائية وما بعدها ✌🏼🚀

معكم إلى اللانهائية وما بعدها ✌🏼🚀


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة هدهد البريدية

نشرة هدهد البريدية

نتحدث عن النشرات البريدية: ما هي؟ كيف تبدأ نشرتك؟ وكيف تربح منها؟ مع آخر التحديثات وأفضل القصص المنشورة عبر هدهد 📬