نشرة ديم البريدية - العدد #13

بواسطة ديم #العدد 13 عرض في المتصفح
ياخي نشبه!

اول شيء وقبل لا اسولف عليكم اعتذر واسفة على آخر سحبه للنشرة بحكم التشتت والضغط نسيت انزل المحتوى ):💔

____________________________________

يوم كنت صغيرة وتحديدًا في مرحلة المُراهقة  كنت إذا دخلت المحل مع أمي أبغى أخلص حاجياتي وارتاح من كثرة الدوران في المحلاتومابين حوسة الأسواق والمقاهي، كان يلفت انتباهي موظف المحل اللي يلاحقني وكنت استغرب ليش يحاول كما لو انه يجبرني اني اشتري على الرغم من اني ما ابغاه يكون عندي!

اروح جهة اليمين والقاه حولي مايتركني في حالي وكان هذا الشيء يستفزني وفعلًا يضايقني،بعد فترة ويوم صرت اقرا وأطلع واشتغل تحديدًا في مجال التسويق 

اكتشفت بأن الموظف اللي يلاحقني عشان اشتري في المحل ما كان موظف تسويق بل كان موظف مبيعات!

وكنت اعتقد بأن هذا الموظف كان حريص عليّ في اني اختار افضل الموجود واشتري قطعة ترضيني وترضي ذوقي الشخصي ولكن الحقيقةكانت بأن هذا الموظف راح ياخذ مني نسبة على كل عملية شراء وهذي النسبة تعني فلوس وهذي الفلوس تعني مصلحة مادية واضحة وصريحة(:

تصحيح المفاهيم بشكل اسرع يعني مبيعات دائمة ومتنامية بشكل أفضل

ديم|تسويق

في النهاية وخلاصة الكلام لهذه الحكاية كثير في مفاهيم خاطئة نعيشها ونواجهها بحياتنا وماندركها في بداياتها وانا كنت ولا زلت اعاني منها

واللي ابغى اوصله لكم واحكيه معكم تذكروا وأذكر نفسي معكم ترا الحياة كلها مفاهيم مابين صحيحة وخاطئة ومنها ماهو مهم نتعلمه وماهو مصيبة فـ لنتجاهله ومن أهدافي في هذي النشرة فعلًا نصحح هذي المفاهيم سوا ونتشارك الخبرات مابين كل وقت وفترة وبإذن الله النشرة القادمة راح اشارككم أهم المفاهيم لكل رائد أعمال في بداية مشروعه


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة ديم البريدية

نشرة ديم البريدية

بواسطة ديم