نشرة ديم البريدية - العدد #18

بواسطة ديم #العدد 18 عرض في المتصفح
حقيقة التسويق!

ماذا يعني أن تصبح  أخصائي تسويق؟

أن تصبح أخصائي تسويق فهذا يعني أن تكون المسؤول عن كل كلمة تظهر وتصميمٍ يُرفع وكلمة قد تُعدل ومستمع لـ مديرٍ  قد يتغير رأيه ويتبدل  من حالٍ لأفضل 

أخصائي التسويق هو الشبح المتخفي والجندي المجهول والبطل المغوار الذي قد يظهر في نهاية المسلسل 

أخصائي التسويق كمخرج المسلسل حين ينجح،الكل يُثني على الممثل وينسى جهد وتعب وسهر المخرج وفريق المصور

أخصائي التسويق قد لايُشكر ولكن دائمًا يُلام إذا لم يحقق المنتج أي مبيعات تُذكر!

أخصائي التسويق في مجتمعنا يُعاني من سوء الفهم وقلة الوعي وضعف الإمكانات المتوفرة وقلة الميزانيات المطروحة  

أن تصبح أخصائي تسويق فهذا يعني عليك أن تكافح لتحدث التغيير وتخلق التأثير 

لايكفي أن تضع الخطة وتأمر والفريق وتحتسي كوبك على الطريق 

أن تصبح أخصائي تسويق فأنت تخلق الوعي للمنتج وتحاول إيجاد الفئة الأفضل والأسلوب الأنسب وتكافح لأجل أن يظهر المنتج بشكلٍ أفضل

وفي نهاية المطاف لاتتعجب إن لم يحقق المنتج مبيعات تذُكر وحين يُخبرك المسؤول لماذا لم تحقق المبيعات المرجوة والأرقام المطلوبة.        

  فـأعطه هذا التذكير:

(أنا أخصائي تسويق ولست المسؤول عن المبيعات والمتخصص بالترويج )

______________________________________

ولاتنسى وتذكر:

المسوق ليس بساحر ولا يستطيع السيطرة على عقل عميلك الخارق بشكلٍ  أفضل بل هو يحاول بكلِ جهدٍ يُذكر 

هو أنسان لطيف يسعى لتحسين إظهار منتجك الذي بظنك تعتقد بأنه فريد فهو يسعى جاهدًا ويحاول مُكافحًا بخلق  القيمة المطلوبة وجلب الوعي المرغوب لتعزيز رغبة المشتري بشراء منتجك الموجود وتحقيق الطلب المكتوب

أنا ديم وهذه فضفضة وإلى هُنا تنتهي النشرة شكرًا لك وسعيدة جدًا بقراءتك!🤍


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة ديم البريدية

نشرة ديم البريدية

بواسطة ديم