نشرة خواطر مفكرة البريدية - العدد #9 الخطوتان العمليتان لتجاوز الرُهاب في نفس اللحظة!

بواسطة عبدالعزيز ال رفده #العدد 9 عرض في المتصفح
الرهاب مرض يَشُلُّ تفكيرك، ويقودك للإنعزال، وربما لنتائج لا تُحمَدُ عُقباها! 

كتاب قوة (الآن) لايكهارت تول تحدث بشكل سريع ودون إسهاب عن فكرة كيفية إدارة مخاوفك التي تنتابك، لتوقف من تقدمك، وتعرقل من مسيرتك، أن يقيّدك هذا الخوف كثيرا، ليتحول إلى مرض، يسمى الرُهاب، وهو الذي يعني عدم سيطرتك على الموقف، مما يجعلك تبدو غريبا، وغير سوي لمن هم حولك، حال إنقضاض هذه المشاعر عليك وتمكنها منك.

تعريف الرهاب:  

هو خوف غير عقلاني في شدته أو ماهيته حيث يرتبط هذا الخوف بجسم، أو فعالية، أو حالة معينة، ويُسبب التعرض لمسبب الخوف القلق فورًا.

فكرة (ايكهارت تول) الغير علاجية، هي ببساطة مراقبة مشاعرك من على بعد، ويعني ذلك أن تتخيل بأنك تشاهد نفسك من علو كبير، وذلك حينما تنتابك مشاعر الخوف الغير مبررة، سوف تلاحظ بأنها طارئة وصغيرة، ولا تشكل في حياتك سوى ثوان معدودة والتي سوف تمر سريعا، وسوف تتعامل معها وكأنها مشاعر طارئة لا توقفك أو تشل من حركتك.

أعجبتني فكرة إيكهارت تولي جدا، فعندما تنتابك تلك المشاعر ما عليك إلا أن تشاهد نفسك من بعد، وتتعامل مع ما يزعجك بكل سلاسة، وهدوء.

أما العالم فرانكل وهو المختص في علم النفس والذي كتب أحد أجمل كتبه ما بعد الحرب العالمية الثانية (الإنسان والبحث عن المعنى) فقد أتى بالفكرة ولكن من وجه آخر.

يقول فرانكل حينما تنتابك نوبة هلع، فليس عليك أن تواجهها بإستماتة، إن أصبت بضيق في التنفس، أو إزاددت نبضات قلبك على نحو مفاجئ، أو حتى أصبت بتعرق شديد، فما عليك إلا (أن تسخر من الموقف) وألا تتوارى خلف هذه المشاعر لتتمكن منك، بس اسخر منها وأظهر ذلك في العلن، جرب المرة القادمة القيام بها، سوف تلاحظ بشكل واضح بأن تلك المشاعر قلت بشكل حاد أو ربما إختفت تماما.

إذن لندمج فكرتي (ايكهارت وفرانكل) سويا، عند الشعور بنوبة هلع، راقب نفسك من بعيد، واسخر من نفسك وقت حدوثها إن تطلب الأمر ذلك.

أتمنى شفاؤك وسيطرتك على نوبات هلعك دون علاج دوائي مستمر أو جلسات مطولة مع الأخصائي النفسي.

إليك أيضا: 

"الأسرار" في هذه المقالة يشجعك العلماء "وبالأدلة" أن تحكي أسرارك بدلا من كتمانها !

notesaziz.blogspot.com

المشاعر ما بين الكبت و الظهور !

notesaziz.blogspot.com
مشاركة
نشرة خواطر مفكرة البريدية

نشرة خواطر مفكرة البريدية

هنا أستعرض لك آخر ما أقوم به من تدوينات، لاشاركك آخر قراءاتي، أفكاري، آرائي الخاصة، أنقلها لكم بأسلوبي وبشكل مبسط وواضح ومفهوم، يسعدني إشتراكك ليصلك جديد هذه المدونات 🙏🏼

المزيد من نشرة خواطر مفكرة البريدية