نشرة التَّرجُمَان النَّاصِح - 🌙مرحبًا برمضان ... ✒️مرحبًا بالتَّرجُمان

بواسطة علي سعد #العدد 1 عرض في المتصفح
🌙مرحبًا برمضان ... ✒️مرحبًا بالتَّرجُمان 

غلاف العدد الأول لنشرة التَّرجُمان النَّاصِح بقلم علي سعد

غلاف العدد الأول لنشرة التَّرجُمان النَّاصِح بقلم علي سعد

أجمل بها مصادفة أن أستهلّ هذه النشرة مع هلال شهر رمضان المبارك، أهلّهما اللهُ عليكم بالخير واليمن والبركات. أشكر جميع رفقاء النشرة؛ المشتركين الجُدد. قد أسعدتموني باشتراككم أيما سعادة، وأهلًا بكم ومرحبًا في نشرتكم الجديدة يا تراجمة الخير وكُتَّابه.

ما نشرة التَّرجُمَان النَّاصِح؟ ولمن هي؟

«التَّرجُمَان النَّاصِح» باحةٌ أبوح فيها لكم وحدكم عمَّا ألقاه كل يومٍ بصفتي ترجمانًا إنسانًا؛ أبوح فيها بمحاولاتي وتجاربي، بعثراتي وسبل تداركها، بعدّتي وأدواتي، ببنات أفكاري، بكتبٍ أقرأها، ومخطوطاتٍ أخطها، وعلمٍ أطلبه، وطريقٍ أسلكه.

هذه النشرة لكل من يحب العربية، ويحترف الترجمة والكتابة ويقتات منهما، أو حتى يهواهما، لكل من يجدّ في عمله، ويواكب عصره، وينصر لغته، ويصون هويته.

كل ذلك في سبيل أن أشد عضدي بكم وأشد بي أعضادكم في هذه الصنعة الرائعة.

***

كيف ستكون النشرة؟

دونكم العدد الأول لترى كيف تكون نشرتكم👇🏻.

❕ملحوظة: كل الروابط لا تهدف إلى الربح إلَّا ما كتبتُ بجوارها غير ذلك.

🌐 دنيا التَّرجُمان:

منذ 4 أعوام أو يزيد، وقد نصح لي صديقٌ أن أترجِمَ موقع مكتبي الإلكتروني إلى العربية: «فكيف يا أخي تحث الناس أن يترجموا مواقعهم، وليس لموقعك نسخة بأشرف اللغات؟ حتى أنك إن أظهرته بالعربية عرف القوم قدراتكم اللغوية وكان أوقع في نفوسهم أن يترجموا مواقعهم».

أخذتُ بنصيحته والحمد لله لم أشرع في ترجمة الموقع إلا الأسبوعين الماضيين. ツツ

ولم يكن هذا التأخير في اتخاذ القرار نابعًا من تذبذب، وإنما من التطلع المذموم إلى الكمال في كل شيء، فلا يترجم الموقع غيري؛ فهذا موقع تجارتي وأنا لها. فما كانت النتيجة إلا تسويفًا وتأجيلًا؛ نظرًا لانشغالي بأعمال أخرى أوليتها الاهتمام إلى أن منَّ الله على أخيكم بإدراك مفهوم الاستعانة بالآخرين فيما يقدرون عليه.

أن تستنيب غيرَك في تنفيذ أعمالك أمرٌ لا بد منه، ولكنه عندي بشروط ثلاثة:

أولها: أن يقدر على العمل ويكون أهلًا له.

ثانيها: أن تضع لنائبك خارطةً لأداء العمل.

ثالثها: أن تراجع جودة العمل بنفسك فلا ثقة عمياء في البشر فضلًا عن الآلات؛ فالكل يصيب ويخطئ.

💔 وأول من استعنتُ به منذ 9 سنوات في أعمال الترجمة كانت المترجمة الفاضلة عزة أحمد التي فارقتنا قبل حلول هذا العام ببضعة أيام -رحمها الله رحمةً واسعة وأسكنها فسيح جناته-.

والحمد لله أولًا وآخرًا.. قد يرى موقع شركتي النور مع حلول هذا الشهر الفضيل وهذه النشرة الجديدة.

فأظنكم ستطَّلعون في الأيام المقبلة على الموقع، وتنصحونني إن وجدتم به خللًا لُغويًّا أو تقنيًّا.

***

🗣️ فصاحة التَّرجُمان:

✔️ لم أكن أعلم حتى كتابة هذا العدد أن النَّاصِح هو الخيّاط، وأن المِنصَحة هي الإبرة، ومنه قميصٌ منصوح أي مَخِيط. وكذا الناصح من العسل الصافي. طالِعْ كتاب مقاييس اللغة

✔️ ولم أكن أعلم أن كلمة استمارة أصلها استئمارة، ويجوز تخفيفها إلى استيمارة، أما تخفيفها استمارة فضعيف. فالحمد لله إن علمتَ هذه المعلومة أول مرةٍ في هذا العدد قبل أن تتعجل في تخطئة من يكتبها إن وجدتها في أحد المواقع أو الاستبانات كما فعل أخوك علي سعد بجهلٍ في الأمس القريب.

***

🛠️ عُدَّة التُّرجُمان:

كم يضم حاسوبك من قواميس ومعاجم! وعندما تصادِف كلمةً تحيرك وتريد البحث عنها فتضطر إلى قضاء ساعاتٍ في البحث في كل قاموس على حدة.

أتيتُ لك بأداة جربتُها منذ سنوات وما زلت ألتقطها من صندوق عدّتي لأنبش بها عن إبرة في كومة قش.

شاهِدْ هذا المقطع لتتعرَّف الأداةَ وطريقةَ استعمالها.

مرئية لشرح أداة تنبشُ لك عن إبرة في كومة قش حاسوبك

مرئية لشرح أداة تنبشُ لك عن إبرة في كومة قش حاسوبك

🔗 رابط تنزيل الأداة.

***

🫶 خُلُق التَّرجُمان:

أذكر مديرة مشروعات بإحدى الشركات لم تخلُ مكالمة هاتفية بيننا من كلمة «حبيبي»! إي واللهِ. من عادة بعض النساء أن يتعاملن بعفوية ولا يقصدن ما يتبادر إلى عقول الرجال بعفويتهن هذه.

أصارحك بأنني استجمعتُ قواي وجاهدت خجلي كثيرًا إلى أن كتبتُ لمديرتنا بعد إحدى المكالمات أستسمحها ألا تنطق هذه الكلمة العفوية التي لا يليق لامرأةٍ أن يتحرك بها فوها إلا لمحارمها. أذكر أنها تقبلت نصحي ولكن باستعجاب، فيبدو أنه لم يعترض على كلمتها هذه سواي -والله أعلم-.

وأهمس في أذنَيْ أختي المترجمة الفاضلة وأخي المترجم الفاضل أن يضعوا ضوابط في التواصل المهني فقط دون إفراطٍ ولا تفريط؛ كعدم الخضوع بالقول، وتحديد أوقات محدَّدة للتواصل بالهاتف عند الضرورة.

***

💪عافية التَّرجُمان:

نصحني الطبيب منذ 4 أعوام بأداء تمرين التَّنَفُّس العميق علاجًا طبيعيًّا؛ فوجدتُهُ مع الوقت أمرًا طيبًا ويقلل من التوتر العصبي والألم الجسدي الذي أتعرض له في أثناء عملي.

وقد علمتُ أنه وفق دراسة أُجرِيَت في كلية الطب بجامعة هارفارد أن التنفس العميق يفيد في تحسين استبدال الأكسجين بثاني أكسيد الكربون، ومن ثم ضبط ضغط الدم واستقرار ضربات القلب.

 فكلما أرهقتك الترجمة الممتعة أو أغضبك مدير المشروع أو اقترب موعد التسليم أو تأخَّر سداد الفاتورة، فاخترْ لنفسك مكانًا هادئًا وأغمضْ عينيك واملأ رئتيك وأعلى بطنك بهواء رب العالمين، ثم أخرجه من فمك أو أنفك ببطءٍ، وذلك عشر مراتٍ، وأخبرني عن النتيجة.

***

💰تجارة التَّرجُمان:

سمعتُ أُمًّا تناصح ولدَها ابن العاشرة الذي لا يستقر جنيهٌ في حافظة نقوده أن يستقطع من مصروفه الشهري 10% يدَّخرها، فاستملحتُ نصيحتها وأخذتُ في تنفيذها. وأدعوكَ يا صديقي التَّرجُمان أن تأخذ بنصيحة هذه الأم الحنون وتستقطع من أجرِ كل مهمة ترجمة قدرًا يسيرًا تلتزم به، لترى ما يسرك بنهاية العام. ولا تنسَ الصدقة.

***

📚 جليس التَّرجُمان:

لا خير في ترجُمان ليس له من مصنفات العلوم والآداب جلساء يسامرونه كل ليلةٍ. جليسي هذه الليالي – وأقول الليالي لأني أستحسن هذه الجلسة قبل النوم، لما لها من أثرٍ في عقلي صباح اليوم التالي، أجالسُ «البلاغة الواضحة» للأستاذين علي الجارم ومصطفى أمين. وأعتقد أنه لا بد لأي مترجم أو كاتب عربي، لا سيما مريدي التخصص في الترجمة والكتابة الإبداعية التي تعجز عنهما الآلة، أن يدرس هذا المصنف لفهم البلاغة العربية ولسموّ بلاغة كتاباته.

ما يميِّز المصنف أن به تدريبات كثيرة؛ فهو كان أصلًا منهجًا مقرَّرًا على الصفوف الثانوية أيام التعليم الحق. ويحوي الكتاب بين طياته أمثلةً بديعة من القرآن والسنة والشعر والنثر. ويشرح لك بإيجازٍ غير مُخلّ وتفصيل غير مُملّ أقسام البلاغة وأنواعها من التشبيه والمجاز والاستعارة والكناية، والخبر والإنشاء، والمحسنات اللفظية؛ كالجناس والاقتباس والسجع، والمحسنات المعنوية؛ كالتورية والطباق والمقابلة.

دونكم بعض ما أطربني من باب التشبيه.. فتمتعوا به:

إنّ السّيُوفَ معَ الذينَ قُلُوبُهُمْ ⁂ كقُلُوبهنّ إذا التَقَى الجَمعانِ
تَلْقَى الحُسامَ على جَرَاءَةِ حدّهِ ⁂ مثلَ الجَبانِ بكَفّ كلّ جَبَانِ

المتنبي

الحِمْيةُ من الأَنامِ، كالحِمْيةِ من الطعام.

كَشِقَّيْ مقصٍّ تجمَّعْتما ⁂ على غَيْرِ شَيْءِ سِوى التَّفْرقة

أوَّلُ بدْءِ المشيبِ وَاحِدةٌ ⁂ تُشعِلُ ما جاوَرَتْ منَ الشعَر
مِثلُ الحريق العَظِيم تَبْدؤه ⁂ أولُ صوْلٍ صغيرَةُ الشَّرَر

فضلُ ذي العلم -وإِنْ أخفاه ُ- كالمسكِ يُسْتر ثمَّ لا يَمْنَعُ ذلك رائحتَه أَنْ تفوح.

صاحب كليلة ودمنة

مَا هو عَبدٌ لكنَّهُ ولدُ ⁂ خَوَّلَنيهِ الْمهْيمنُ الصَّمدُ
وَشدَّ أزرِي بحُسنِ خِدمتهِ ⁂ فَهْو يَدِي والذراعُ وَالعضُدُ

سعيد بن هاشم الخالدي، يصف خادمًا له

***

🎁 هدية التَّرجُمان:

أول ثلاثة رفاق يقيِّمون العدد الأول من النشرة في العلن على منصة LinkedIn مع نشر رابط النشرة، وإرسال منشور التقييم إليَّ على هذا البريد الإلكتروني، لهم مني جلسة استشارة مجانية مباشرة مدتها 40 دقيقة نناقش فيها إحدى ترجماتهم من اختيارهم، أو نتناصح في أمرٍ يهمهم في صنعة الترجمة. (كل رفيق من الثلاثة على حدةٍ).

***

❓سؤال التَّرجُمان:

كيف تديرون يومكم في شهر رمضان لا سيما العمل وكسب العيش؟

يسرُّني أن أسمع مشاركاتكم فلا تحرموني من تلقِّيها بالرد على هذا البريد الإلكتروني أو التعليق على العدد في ملف النشرة.

***

تمَّ العدد الأول من نشرة التَّرجُمان النَّاصِح؛ ما كان فيها من صوابٍ فمن الله وحده، وما فيها من غلطٍ فمن نفسي والشيطان.

وأوصي نفسي وإياكم أن نجعل لإخواننا المكلومين في فلسطين والسودان نصيبًا أكبر من الدعاء عند الإفطار وفي القيام؛ فرج الله كروبهم وستر عوراتهم وآمن روعاتهم وأطعمهم من جوعٍ وآمنهم من خوف... آمين.

والسلام يا كرام 👋

ممدوح نجمInasسهام سلطان8 أعجبهم العدد
مشاركة
نشرة التَّرجُمَان النَّاصِح

نشرة التَّرجُمَان النَّاصِح

🤝معًا نرأبُ الصَدعَ ونخيط الخَرقَ ونصَفِّي المَشُوب، فنرقى بمهنتنا ونرتقي بلغتنا. وهذا هو التَّرجُمان النَّاصِح. أُطلِعُكَ هنا على جُلِّ ما أَتعلَمَه وأَخْبُرُه لنحقق هذه الغاية 🎯

التعليقات

جارٍ جلب التعليقات ...

المزيد من نشرة التَّرجُمَان النَّاصِح