⚠️ لا تقع في فَخِّ هذا الاحتيال ⚠️

بواسطة يونس بن عمارة #العدد 34 عرض في المتصفح
فعِّل التفكير النقدي

مرحبًا بكم جميعًا 👋

لمن التحق بنا حديثًا: شكرًا للاشتراك، ولمن لا يعرفني بعد: أنا يونس بن عمارة، مؤسس مجتمع رديف وهو مجتمع لتعليم الكتابة والترجمة وأساسيات العمل الحرّ عبر الإنترنت. هذه قصتي: رحلتي من جحيم البطالة والتيه إلى فردوس العمل الحر ووضوح الرؤية؛ وهذه سيرتي الذاتية: يونس بن عمارة.

صورة تعبّر عن تأمين البطاقات الائتمانية. المصدر: آنسبلاش.

صورة تعبّر عن تأمين البطاقات الائتمانية. المصدر: آنسبلاش.

***

يأتيكم هذا العدد برعاية مجتمع رديف: البيت الرقميّ الذي عندما تدخله تخرج منه كاتبًا ذو قدرات خارقة ومهارات مطلوبة في السوق.

التحق بركب الكتّاب الناجحين واشترك في رديف الآن
***

لن يكون هذا العدد طويلًا بعون الله لكنه سيكون نافعًا بإذن الله. وملخّصه كشف احتيال منتشر الوقت الحالي مُتنكّر على أنه حماية لحقوق الطبع والنشر، في حين أنه حيلة لكسب روابط خلفية من موقعك لصالح المحتال وعملائه.

إن كان لديك معرفة بتحسين محركات البحث (SEO) فستعلم أن الروابط الخلفية أو Backlinks من العوامل التي تجعل موقعك أقوى في نتائج محركات البحث ولهذا يسعى أصحاب المواقع لكسب روابط خلفية لأنفسهم لعل وعسى ينتبه لهم غوغل ويحنّن الله قلبه عليهم.

ما هو الرابط الخلفي؟ 

الرابط الخلفي هو رابط على صفحة من موقع إلكتروني آخر يؤدي إلى صفحة على موقعك الإلكتروني. وهو ينقل المستخدمين إلى موقعك الإلكتروني.

أحد مواقع غوغل الرسمية

لذا إن كان موقعك لا بأس به من ناحية تحسين محركات البحث مثل مدونتي ولله الحمد فستكون ضمن المستهدفين من قبل مثل هؤلاء المُحتالين طمعًا في أن تشير لهم برابط يعززون به مواقعهم في نتائج محركات البحث.

قوّة مدونة يونس بن عمارة من ناحية تحسين محركات البحث. مصدر: Ahrefs

قوّة مدونة يونس بن عمارة من ناحية تحسين محركات البحث. مصدر: Ahrefs

قبل أن نمضي لفحوى الاحتيال لكي تتجنبه أقول أنه إن اشتركت في رديف فمن أوائل ما ستلاحظه عند مراجعة أعمالك ونقدها في حصصنا الحصرية المقتصرة على المشتركين والمشتركات فقط تنبيهي للكُتّاب دومًا باستخدام صور لا حقوق لها. ولا مشاكل فيها عند استخدامها.

وأنا أتفهّم أن الكاتب في بداياته لا يعرف هذا غالبًا كما كنتُ أنا لذا أُنبِّهُه ألا يستخدم إلا صورًا يستطيع استخدامها إما من تصويره هو ورفعها في مدونته مثلما فعلت المشتركة معنا ريمة في مقالها هذا كيف أتعامل مع أيامي الصعبة [مدونة ريمة] أو تصميمها بنفسه باستخدام عناصر تصميم متاحة -لا سيما إن كان لديك حساب كانفا المميز- أو استخدام صورة من مئات المواقع التي تتيح صورًا مجانية دون مشاكل قانونية.

وهنا يأتي السؤال بعد أن أنبِّه على هذا وهو: وأين نجد صورًا متاحة لا مشاكل في استخدامها؟ ولتكرر السؤال ومعه سؤال: كيف تضع الصور مع وصفها بطريقة صحيحة في ووردبريس. سجّلت فيديو به الجوابان ويحوي الفيديو روابط لمئة موقع كاملةٍ مُتخمة بصور متاحة للاستخدام دون عواقب قانونية.

🔒 الفيديو للمشتركين في رديف فحسب. 

🔒 أكثر من مئة موقع لأخذ الصور والفيديوهات والعناصر التصميمية دون مشاكل حقوق فكرية

ومن هذه المواقع موقع آنسبلاش. 

ومن هنا نعود لصاحبنا المحتال لأن للأمر علاقة بموقع آنسبلاش.

⚖️ الوقائع 

  1. يوم 19 يوليو 2022 نشرت بحمد الله هذا المقال: كيف تستعيدُ تركيزك الذي سُرق منك وتودِّع التشتت وقلّة الانتباه والمُلهيات للأبد؟ (وهو فرصة طيبة لتذكيركم بقرائته).
  2. الصورة البارزة للمقال هي هذه الصورة، وهي من تصوير ميكال فيربا (Michal Vrba) ومتاحة مجانًا للاستخدام على آنسبلاش.
  3. كما ترون في الصورة أدناه 👇🏽 تنصّ رخصة آنسبلاش لصورها على ما يلي: كل الصور متاحة للتحميل مجانًا؛ وكل الاستخدامات (تجارية أو غير تجارية) متاحة، ولست بحاجة لأي إذن -بما في ذلك إذن المصوّر نفسه- لاستخدام الصور. مع أنه إن ذكرت اسمه (كما أفعل ذلك في كل الصور التي أستخدمها في مدونتي ردًا للجميل وعرفانًا مني للمصوّرين وهو ما أحثّ عليه كل المشتركين في رديف) فإن ذلك مستحسن وأنت تُشكر عليه.
صفحة ترخيص الصور في موقع آنسبلاش

صفحة ترخيص الصور في موقع آنسبلاش

🦊 ثم أتى المحتال!

  1. وصلني يوم الجمعة 18 أغسطس 2023 رسالة من هذا العنوان [email protected] - الرسالة كاملة بهيئة بي دي إف. ذكرت العنوان كي تتجنبوه إن وصلكم منه شيء.
  2. فحوى الرسالة يقول أنهم وكالة قانونية ويراسلونني نيابة عن عميل وأني انتهكت حقوق الطبع والنشر لعميلهم باستخدام الصورة المذكورة في المقال أعلاه دون الإشارة لموقع عميلهم.
  3. من هو عميلهم؟ صَدَف أنه بائع لألعاب الشطرنج الخشبية!!
  4. يسمحون لي بإبقاء الصورة واستخدامها لكن شرط الإشارة (مع الرابط) لموقع عميلهم بائع ألعاب الشطرنج الخشبية!
  5. إن حذف الصورة ورفض الإشارة لعميلهم لا يعفيني من المتابعة القضائية!!

الرسالة طريفة فعلًا! وإليكم ما يريده المحتال 👇🏽

  1. يريد بشدة أن أشير لموقع عميله بائع ألعاب الشطرنج في موقعي
  2. كي يحصل متجر بيع الشطرنج على رابط خلفي من مدونتي القوية من ناحية تحسين محركات البحث فيتقوَّى موقعه هو 
  3. دون دفع أي مالٍ لي!

🤔 قد تسأل: لكن هل بيع الروابط الخلفية شرعيٌّ وفق غوغل؟ 

الجواب: نعم بشروط وضّحتها غوغل.

تدرك Google أنّ شراء الروابط وبيعها هو جزء طبيعي من اقتصاد الويب عندما تتم ممارسته لأغراض الإعلان والرعاية. ولا يشكّل استخدام هذه الروابط انتهاكًا لسياساتنا طالما أنّها مؤهّلة بالإضافة إلى تقديم قيمة السمة rel="nofollow" أو rel="sponsored" في العلامة <a>. 

سياسات المحتوى غير المرغوب فيه - التغميق مني 

وأنا كما يعلم البعض أبيع هذه الخدمة أي خدمة الروابط الخلفية وفق الملف أدناه: طالعه واطلب رعاية قطعة محتوى من محتواي إن شئت 👇🏽👇🏽👇🏽

⚡ تريد الترويج لمنتجك/دورتك/شركتك/خدماتك في أحد أعداد نشرتي البريدية أو/و أحد أصولي الرقمية الأخرى (المدونة/بودكاست يونس توك)؟ رجاءً تفقّد أسعار الرعايات والإعلانات هنا: الإعلانات والرعايات لدى يونس بن عمارة وتواصل معي بالردّ على الرسالة أو مراسلتي مباشرة على واتساب. مرحبًا بكم 👋

🎁 منافع رديف: لِمَ اشتراكك زهيد وتحصل مقابله على أضعاف ما دفعت؟

لو فتحت ملف الرعايات أعلاه ستجد فيه -من ضمن أشياء أخرى- ما تراه في الصورة أدناه.

يحصل جميع مشتركو رديف -بمجرد اشتراكهم- ودون تكلفة إضافية على خدمات إضافية قيّمة قيمتها الأصلية 58 دولارًا أمريكيًا

يحصل جميع مشتركو رديف -بمجرد اشتراكهم- ودون تكلفة إضافية على خدمات إضافية قيّمة قيمتها الأصلية 58 دولارًا أمريكيًا

الزبدة: يحصل مشتركو رديف -ومجانًا دون دفع إضافي فوق اشتراكهم- على خدمات SEO قيّمة يودّ باعة ألعاب الشطرنج من وراء البحار أن يورطوني قانونيًا لأجل أن يحصلوا عليها!

اشترك في رديف واحصل مجانًا على روابط خلفية ذات جودة عالية قيمتها الأصلية 58 دولارًا
***

📮 ترغب في مطالعة نشرة أفضل من نشرتي هذه التي أكتبها لك؟ اشترك في نشرة خواطر مفكرة البريدية من إعداد المبدع عبدالعزيز ال رفده. الأستاذ عبدالعزيز مشترك في رديف. اشترك أنت أيضًا في رديف إن رغبت في كتابة نشرات بريدية أفضل من هذه النشرة.

آلاء عوضولاء عبد الرحمنIsraa Abdullah6 أعجبهم العدد
مشاركة
نشرة يونس

نشرة يونس

في هذه النشرة سأشارككم كل شهر تقريبًا مستجداتي في العمل والحياة. أدير حاليًا مجتمع رديف الرقمي المخصص لتعليم الكتابة على الإنترنت وتبادل الخبرات والمعارف.

التعليقات

جارٍ جلب التعليقات ...

المزيد من نشرة يونس