99.99 بالمئة من المشاكل لا تحتاج أكثر من جملة من خمس كلمات لحلّها

بواسطة يونس بن عمارة #العدد 33 عرض في المتصفح
الجملة تنتظرك👇

مرحبًا بكم جميعًا 👋

لمن التحق بنا حديثًا: شكرًا للاشتراك، ولمن لا يعرفني بعد: أنا يونس بن عمارة، مؤسس مجتمع رديف وهو مجتمع لتعليم الكتابة والترجمة وأساسيات العمل الحرّ عبر الإنترنت. هذه قصتي: رحلتي من جحيم البطالة والتيه إلى فردوس العمل الحر ووضوح الرؤية؛ وهذه سيرتي الذاتية: يونس بن عمارة.

***

يأتيكم هذا العدد برعاية مجتمع رديف: البيت الرقميّ الذي عندما تدخله تخرج منه كاتبًا ذو قدرات خارقة ومهارات مطلوبة في السوق.

حال الكاتب الذي لم يشترك في مجتمع رديف بعد. لا تكُ مثله اضغط الزر أدناه واشترك الآن

حال الكاتب الذي لم يشترك في مجتمع رديف بعد. لا تكُ مثله اضغط الزر أدناه واشترك الآن

التحق بركب الكتّاب الناجحين واشترك في رديف الآن

محتويات العدد

في هذا العدد سنتناول بعون الله موضوعان هما:

🧈 ملخص كل دورة عن الربح في الإنترنت (أجنبية أو عربية كانت)

📚 ذكّرني مرة أخرى بمنافع الأدب

🧈 ملخص كل دورة عن الربح في الإنترنت (أجنبية أو عربية كانت)

ودون إطالة لنشرع بعون الله وتوفيقه في الموضوع الأول وهو "ملخص كل دورة عن الربح في الإنترنت".

والملخص خمسُ كلمات لا أكثر هي:

حُلّ مشكلةً ثم بِع الحلّ

وهذا كل ما هنالك. والخطوات بتوسع هي ما يلي:

  • جِدْ مشكلة تعاني منها شريحة من الناس
  • حُلَّ المشكلة وجرِّب الحل وتحقق أنه يعمل فعلًا
  • بِع الحل لمن يعاني المشكلة

والاعتراض الذي قد ينشأ هنا أن المشكلة التي تعاني منها حاليًا هي المال. وهي مشكلة شائعة يعاني منها الكثير نظرًا للأمية المالية والتصرفات الخاطئة وعادات الاستهلاك الرديئة. لكنك لن تستطيع بيع حل هذه المشكلة وتصبح مؤثرًا في مجال المالية (ويسمونهم بالإنجليزية Finfluencer) ما لم تحلّها أنت بنفسك. وهكذا ندخل في معضلة البيضة والدجاجة لكن هناك حلًّا بالفعل لمشكلة المال.

وحلّ حتى هذه المشكلة موجود وذكرته في لقائي الصوتي مع شيف المحتوى دليلة رقاي في بودكاست رحلة كاتب بعنوان كيف تسعّر خدماتك ككاتب من خلاصة تجارب يونس بن عمارة - استمع له الآن (الحل من النقطة الزمنية 12:40).

كيف تسعّر خدماتك ككاتب من خلاصة تجارب يونس بن عمارة

كيف تسعّر خدماتك ككاتب من خلاصة تجارب يونس بن عمارة

وحلها باختصار هو:

  • العمل في أي عمل يوفر المتطلبات الأساسية: مبيت وأكل ولباس. أيًا كان ومن ثم الاستثمار في نفسك وكسب مهارات تحل مشاكل فعلية للناس يدفعون مقابلها وهي رحلة طويلة ومضنية لكنها فعّالة أو 👇
  • الاقتراض بما يكفي احتياجاتك لفترة 3 أشهر على الأقل ثم العمل لدى نفسك 8 ساعات يوميا في التعلم والتطبيق والتسويق لنفسك حتى حصولك على عملاء

كما ترى فإن في هذا الحل ستتعلم أساسيات محو الأمية المالية تطبيقيًا إذ أول ما تفعله أنك ستحسب كم تصرف شهريًا وما المبلغ الذي يفي باحتياجاتك وهذه أعظم الخطوات الأولى نحو الحرية المالية. حتى مع أنها مُزعجة وستكشف لك أنك -ومثل معظم الناس- لا تعرف تسيير الموارد. لكنه خبر سعيد إذ أن أول خطوات حل مشكلة هو الإقرار بوجودها أساسًا.

واعلم أن مشكلة البدايات هذه ليست حكرًا عليك، لدى رواد الأعمال نفس هذه المشكلة حتى أنهم أطلقوا عليها مصطلحًا هو "البداية الباردة" إذ كيف أجذب مثلًا لمنصتي أو حليّ الريادي الناس وهم لا يأتون إلا لمنصة أو سوق أو حلّ فيه الناس بالفعل!! معضلة فعلًا لو فكّرت فيها وحلّها في هذا الكتاب إن كنت رياديًا: مشكلة البداية الباردة: كيف تُطلق -وتوسّع- تأثيرات الشبكة - أندرو تشن.

غلاف كتاب مشكلة البداية الباردة: كيف تُطلق -وتوسّع- تأثيرات الشبكة - أندرو تشن

غلاف كتاب مشكلة البداية الباردة: كيف تُطلق -وتوسّع- تأثيرات الشبكة - أندرو تشن

فهذا هو حلّ مشكلة: "أريد إطلاق تجارة قائمة على المحتوى عبر الإنترنت وأعاني مشكلة المال".

ولهذا نجح الكثير من المؤثرين في مجال المالية لأنهم حلوا هذه المشكلة -أي مشكلة المال- لأنفسهم فمثلا صادفني مؤثرون ماليون غربيون أول ما نجحوا في فعله هو سداد ديون دراستهم البالغة عشرات الآلاف من الدولارات. يعني أن هؤلاء بدأوا من تحت الصفر بـناقص 50 ألف دولار مثلًا وأحيانًا أكثر.

ولا أظن أنك ترزح تحت مثل هذه الديون. لهذا هذا الاعتراض بشأن المال حُلّ بعون الله.

ولو قلت لكن أين أجد المشاكل؟ أبشر. في كل مكان. والناس تعشق -لو جرّبت مثلي- الحديث عن مشاكلها. جِد مشكلة (كلما كانت أصعب كان أفضل وسعر حلّها أعلى) وصارعها محاولًا حلّها حتى تتمكن من ذلك.

تأمل من حولك، اسأل الناس، ابحث في الإنترنت، اسأل بارد من غوغل، وستجد ما يكفي عمرًا كاملًا من المشاكل.

  • جِد مشكلة تستطيع حلّها أنت 
  • جرِّب حلها وتأكد أنه يعمل 
  • تحقق أن نتائج حلّها ليست غامضة بل واضحة وملموسة مثلا: تحقق النتيجة المرغوبة 
  • بِعها للآخرين بعد توفير محتوى مجاني لفترة من الزمن

قد تسأل الآن: وجدنا مشكلةً وتدبرت حلًا لها وتأكدت أنه يعمل ماذا بعد؟

تسأل الآن كيف أبيع الحلّ؟

الجواب: اصنع محتوىً. بوتيرة مستمرة. وساعد الناس مجانًا. ثم بِع الحل.

وإليك الخطوات:

  • ابحث بالكلمات المفتاحية للمشكلة التي حللتها في عدة منصات مثلًا لو لديك حل لمشكلة الإقلاع عن التدخين، أو الالتزام بالتمارين الرياضية أو طرق فعّالة لتنظيف المنزل مثل ماري كوندو، أو ديكور المنزل إلخ… 
  • المنصة التي تُخرج لك أكثر نتائج من المحتوى حول الكلمات المفتاحية للمشكلة اعتمدها للبدء في ضخ المحتوى
  • ابدأ بمنصة واحدة وركّز عليها وفي البداية لا تهتم بالتوسع
  • ضُخّ المحتوى في تلك المنصة مستخدمًا هاشتاقات مناسبة للمشكلة التي تحلّها وأجب عن كل سؤال يردك ورُدَّ عن كل تعليق يصلك 
  • ما نوع المحتوى تسأل؟ الذي يناسبك لو كنت ترتاح للصوت اجعله صوتيًا أو الكتابة اجعله نصًا أو للتصميم اجعله رسومًا وتصاميم وهكذا 
  • سيساعدك أيضًا أن تتفاعل مع الآخرين في المجموعات والقنوات -وفق كل منصة وخصائصها- فهكذا يذيع صيتك بصفتك موفّر حلّ للمشكلة التي تعانيها شريحة من الناس

🗝️ فهذا هو إذن ملخص كل دورة عن الربح في الإنترنت (أجنبية أو عربية كانت) في خمس كلمات فحسب:

حُلَّ مشكلةً ثم بِع الحلّ

ومبدأ الخمس كلمات أتيت به من مقولة صلاح جودة 👇

ممنوع تصدير أي مواد خام

صلاح جودة 

ولو سألنا صلاح جودة (الله يرحمه) ماذا سيُحدِث هذا القرار المكوّن من خمس كلمات لو طبّقناه في مصر. والجواب منه أيضًا:

جني 22 مليار دولار، وتوفير 850 ألف منصب عمل في مصر

فيديو شورتس للأستاذ صلاح جودة

لو تسأل هل صلاح جودة محقّ؟ وفق الإحصاءات: نعم كليًا. والدليل أنك لما تقرأ هذا 👇

إن معظم التجارة العالمية اليوم (حوالي 70 بالمئة منها) ليست حتى مُنتجات نهائية، بل منتجات وسيطة (بينية) أي أنها حاجيات وسلع تُستخدم في إنهاء تصنيع سلع ومنتجات أخرى أو إصلاح (أو صيانة) سلع ومنتجات حالية.

جون ستيوارت، خبير اقتصادي ومحلل سياسات [The Next Wave] - التغميق مني.

ستوافق صلاح جودة في قوله أن من يصدّر موادًا خامًا دماغه خام!

وفكرة الجملة المكوّنة من خمس كلمات استلهمتها أيضًا من التفسير المسيحي الذي حبّره البابا شنودة الثالث لقصة سيدنا يونس عليه السلام، فوفقهم أن سيدنا يونس لم ينبس إلا بخمس كلمات جعلت قومه يؤمنون. وهي:

بعد أربعين يومًا تنقلب نينوى

كتاب تأملات في سفر يونان النبي - البابا شنودة الثالث [موقع الأنبا تكلاهيمانوت القبطي الأرثوذكسي] 

والآن إلى الجزء الثاني من النشرة وهو:

📚 ذكِّرني مرة أخرى بمنافع الأدب

أولًا لنبدأ بخبر سعيد هو أن هيئة الأدب والنشر والترجمة في المملكة العربية السعودية تُؤدي عملًا ممتازًا أدى بنهاية المطاف لارتفاع:

مؤشر استهلاك المحتوى الأدبي المسموع والمقروء في منصة «الأدب في كل مكان» إلى 86 ألف مستهلك حول المملكة

ارتفاع مؤشر استهلاك المحتوى الأدبي [صحيفة الوطن] 

🤔 والآن ما فائدةُ الأدب ودوره؟

وفق ورقة بحثية حديثة بعنوان "الوعي السردي بالمشاكل البيئية لدى مايا لوندِهـ في عملها المعنون بـ 'حين اختفى النحل'" من كتابة الباحث مروان محمد والصادر مايو 2023. نقرأ:

يلعب الأدب دورًا حاسمًا في رفع الوعي وتنشئة فهم أعمق لعلاقات الاعتماد المتبادل ما بين الإنسان والطبيعة.

الوعي السردي بالمشاكل البيئية لدى مايا لوندِهـ في عملها المعنون بـ 'حين اختفى النحل'

غلاف رواية "حين اختفى النحل" للمؤلفة مايا لوندِهـ، دار المنى، الصورة: مكتبة روازن على فيسبوك

غلاف رواية "حين اختفى النحل" للمؤلفة مايا لوندِهـ، دار المنى، الصورة: مكتبة روازن على فيسبوك

من جهته يعدد لنا أنغوس فليتشر -أستاذ علم السرد والقصة بجامعة أوهايو- منافع الأدب كما يلي: 

جميع أنواع الأدب -برأيه-:

  • «تعدل المزاج» والأفكار والعواطف بطرق مختلفة ومثمرة
  • تساهم في تطوير الذات
  • تعزز الصحة النفسية والعقلية والبدنية
  • حتى الأعمال الأدبية المأساوية تطلق الخيال، وتنشط الدماغ
***

📮 ترغب في مطالعة نشرة أفضل من نشرتي هذه التي أكتبها لك؟ اشترك في نشرة خواطر مفكرة البريدية من إعداد المبدع عبدالعزيز ال رفده. الأستاذ عبدالعزيز مشترك في رديف. اشترك أنت أيضًا في رديف إن رغبت في كتابة نشرات بريدية أفضل من هذه النشرة.

***

هذا ما لدينا إذن لهذا العدد، اشتركوا في رديف؛ وألقاكم في عدد الشهر المقبل إن شاء الله.

التحق بركب الكتّاب المحترفين الآن - اشترك في رديف
عُلا| ناسجة محتوىNada Abbasبيان كاتبة إعلانات9 أعجبهم العدد
مشاركة
نشرة يونس

نشرة يونس

في هذه النشرة سأشارككم كل شهر تقريبًا مستجداتي في العمل والحياة. أدير حاليًا مجتمع رديف الرقمي المخصص لتعليم الكتابة على الإنترنت وتبادل الخبرات والمعارف.

التعليقات

جارٍ جلب التعليقات ...

المزيد من نشرة يونس