كيف تطلق خدمة توظيف احترافية؟

بواسطة يونس بن عمارة #العدد 15 عرض في المتصفح
وتربح منها المال؟

عيدكم مبارك وكل عام وأنتم وأحبابكم بخير وعافية ويُمن وبركة.

جمعة مباركة أيضًا، وأرحّب بكم جميعًا في عدد شهر مايو 2022. 

سيكون موضوع العدد بعون الله عن خدمة التوظيف وهي ضمن الخدمات الاحترافية التي نقدّمها في رديف. 

سأتحدث عن كيف تمكنتُ من إطلاق هذه الخدمة الجديدة، وكيف تحققتُ من جدواها، وبعت منها حتى الآن بحمد الله 6 مرات بسعر 60 دولار للخدمة.

لو كنت أكتب عناوين متصيّدة للنقرات لكان عنوان العدد: كيف ربحت 360 دولار في ظرف وجيز دون إنفاق أي فلس على الإعلانات؟

ولو فعلتُ سأكون صادقًا تمامًا لأن هذه الخدمة خدمةٌ لم أعلن عنها حتى، وهي موجودة بصفة صفحة بيع دون وصفٍ كثير في مدونتي، لكني لم أعلن عنها في حساباتي الاجتماعية ولا في حسابات رديف الاجتماعية.

واليوم فرصة طيبة لأعلن عنها رسميًا بعد أن أثبتت جدواها. وفي ذات الوقت تكون عددًا عمليًا تنتفع منه لعلك تطلق خدمة مشابهة في تخصصك.

سوق التوظيف سوق ضخم

وفق نشرة موقع Starter Story فإن سوق التوظيف سوق هائلُ القيمة السوقية، حيث ولَّد قطاع التوظيف العالمي ما قيمته 497 مليار دولار العام 2019، وهو آخذ في النمو دون أي أمارات للتباطؤ أو التأخّر، لماذا؟ قد تسأل. لأن الموظفين في سعي دائم لوظائف جديدة، والشركات تُفلس وتخرج من السوق وتسرّح موظفيها، وأفواج جديدة من الموظفين تدخل سوق العمل كل عام. المصدر: نشرة ستارتر ستوري.

من الرقم أعلاه ستلاحظ أن هذا السوق يتيح فرصًا عظيمة لجميع الأطراف من أصحاب الأعمال إلى الموظفين والمستقلين، وحتى من يعقد الصلات بين هذه الأطراف. وهذا الأخير هو محلّ حديثنا اليوم.

ومن أمارات ذلك، إطلاق حسوب منصة بعيد التي تكلّفك 49 دولار كي تضع إعلان توظيف عليها وتتلقى الطلبات من المستقلين أو المرشحين للعمل معك بدوام كامل عن بعد بصفتهم موظفين.

واجهة منصة بعيد من حسوب

واجهة منصة بعيد من حسوب

أيضًا ذات مرة قال جيمس كلير في أحد أعداد نشرته البريدية أنه يبحث عمّن يتولى مدونته الصوتية (بودكاست) وأنه إن أحلت له مؤهلًا للوظيفة سيمنحك أنت -أي من أحلته- 3000 آلاف دولار.

والمثال الأخير هو منصة تورنغ التي توظِّف التقنيين عن بعد، حيث تدفع لك المنصة 250 دولار عندما تحيل خبيرًا تقنيًا تعرفه يشترك في منصتها وتوظفه إحدى الشركات الأمريكية ولو لمدة شهرٍ. للعلم: يمكنك إحالة مطورين عرب تعرفهم إذ العمل هناك عن بُعدٍ من أي مكان في العالم.

مكافأة إحالة مطوّر في منصة التوظيف عن بُعد "تورنغ"

مكافأة إحالة مطوّر في منصة التوظيف عن بُعد "تورنغ"

الجميل في هذا العدد أني سأخبرك بكل شيء عن الخدمة. كيف خطرت لي؟ كيف أطلقتها؟ كيف أتى من يطلبها ومن أين تحديدًا؟ وكيف تنشئ مثلها في تخصصك؟

كيف أتت فكرة الخدمة؟

بين الحين والآخر كانت تصلني أسئلة عن اقتراح كتّاب جيدين وملتزمين، وبعد فترة قلت في نفسي -بعد مشاهدة عدة نشرات بريدية ومواقع تتربّح من عرض طلبات العمل فيها لأصحاب الأعمال وتسمى هذه الخدمة Job board- لماذا لا أطلق خدمة احترافية لترشيح الكتّاب المميزين والمترجمين الأكفاء مقابل ثمن؟ 

فحوى خدمة التوظيف

هكذا كتبتُ وصف الخدمة وهو ما يلي -كي تتمكن من نسخه وتطويعه لتخصصك-:

أهلا عزيزي فلان،

الخدمة التي تبحث عنها هي ضمن خدمات رديف الاحترافية وهي خدمة تقدّم لك: 3 مرشحين ممتازين لن تجدهم في مكان آخر يؤدون لك المهام التي ترغبها مع ضمان أن تجد ما ترغبه ضمن القائمة التي سأرسلها لك.

في حال لم تجد وكان سبب رفضك لتوظيفهم مبررًا سأضيف لك اقتراحًا إضافيًا يلبي المطلوب.

أثناء بحثنا نحن لن نأتي لك بعمالة بخسة الثمن. دومًا نراعي مصلحتك ومصلحة الكاتب.

الأمر السعيد هنا أن السعر سيكون معقولًا والعمل متقنًا.

بعد سدادك قيمة الخدمة أجري أنا وأنت لقاء زوم لأعرف بالضبط مواصفات من تبحث عنه يمكنك طلب الخدمة من هنا: (ثمنها 60 دولار).

بعد السداد تواصل معي واتساب 00213665016195.

توفّر عليك هذه الخدمة مئات الساعات التي ستقضيها في:

☑️ البحث عمن يجيد ما تريد إنجازه وملتزم بالوقت ويتحلى بالأمانة

☑️ الإجابة عن السؤال الملحّ: كم أدفع له ويكون مُنصفًا لي وللموظف

☑️ الفرز من بين كمٍّ هائلٍ من الطلبات والتحقق منها في حال لو طرحت طلب التوظيف في منصة توظيف عادية

توفّر لك خدمة التوظيف من خدمات رديف الاحترافية ما يلي:

✔️ 3 مرشحين يتمتعون بالكفاءة والالتزام والأمانة - مُختارون يدويًا ومُنتقون بعناية وحرص

✔️ استشارة مدّتها 30 د لا تقدّر بثمن مني نابعة من خبرة سنوات في مجال صناعة المحتوى

✔️ توفير مئات الساعات من وقتك وحفظ طاقتك وجهدك

يسعدني التعامل معك.

ما ستتلقاه عند شراء الخدمة: نموذج حقيقيّ سابق عن الملف المُسلَّم للعميل 👇

نموذج سابق حقيقي عن خدمة التوظيف الاحترافية من رديف

نموذج سابق حقيقي عن خدمة التوظيف الاحترافية من رديف

وأرسل ذلك لكل من يراسلني طالبًا ترشيح كتّابٍ أو مترجمين.

بعد ذلك قَدِّم الخدمة مجانًا لأصدقاء أو عملاء سابقين كي تتحقق من جودتها. يكفي 3 أشخاص تقدّم لهم الخدمة مجانًا أو بسعر مخفّض. لكني قدّمتها مجانًا في تجربتي. ثم بعد أن ترى جدواها ويوظفون ممن رشَّحتهم. بِع الخدمة لمن يأتي بعدهم. 

كيف أتى أول عملاء الخدمة بعد إطلاقها رسميًا؟

كما قلت لم أعلن عن الخدمة رسميًا -مع أني أطلقتها بالفعل- إلا هنا في هذا العدد، ويمكنك طلب الخدمة بنفسك إن كنت صاحب أعمال أو مؤسسة أو فردًا من هذا الرابط.

  • العميل الأول اسمه يبدأ بالميم لكن لحفظ الخصوصية لنمنحه اسمًا آخر بالميم ولنقل أنه محمد، أتى أول العملاء عبر تويتر. وهو قارئ ملازم لمدونتي بارك الله فيه وكثّر من أمثاله. ويثق باختياراتي ويقدّر جهدي لمتابعته ما أصنعه من محتوى لفترة طويلة. لذا يمكن القول أن التسويق بالمحتوى فعّال على المدى البعيد.
  • نفس العميل بعد أن أعجبته الخدمة اشترى مرة أخرى منها. 
  • عميل آخر أرسل استفسارًا عبر نموذج التواصل في موقع رديف يعبّر فيه عن حاجته لكتّاب محتوى مميزين باللغة الإنجليزية. ورددت عليه بوصف الخدمة أعلاه فاشتراها بصورة فورية. وأصبح بعدها مشتركًا في رديف فبارك الله فيه. ولنسمه خليفة.
  • العميلة رقم 3 لنسمها مرام وقد أتت من قِبل مشتركة سنوية لدينا في رديف. واشترت خدمة التوظيف مرتين حتى الآن.
  • العميل رقم 4 أتى عن طريق تويتر من الرسائل الخاصة. وأعتقد بعد أن لمس جودة المحتوى الذي أنشره في حسابي تويتر.

إذن كما ترى، وضّحت كل شيء بخصوص الخدمة والتحقق من جدواها وكيف أتى أول من اشتراها.

والتوصيات العامة المستخلصة هنا هي:

  • التسويق بالمحتوى لبناء سمعة طيبة في مجالك ضروري جدًا 
  • التجربة وإطلاق منتجات/خدمات جديدة أمر مطلوب وأشجعك عليه
  • يمكنك أن تأخذ حصة من كعكة سوق التوظيف هائلة القيمة السوقية (497 مليار دولار عالميًا كل سنة)
  • تتطلب هذه الخدمة أن تكون ضليعًا بمجالك لأنها تطلب أن تعرف المُجيد والمتقن في مجالك ومن يعوّل عليه ومن لا

قد تسأل: لكن الناس لماذا سيطلبون خدمتي في التوظيف ويتركون منصات العمل عن بعد وغيرها من منصات التوظيف؟

هذا السؤال وجدت إجابته الشافية الكافية في ورشة عمل فائقة المنفعة من كريس دو صاحب ستوديو فيوتُر (The Futur) وعنوان الورشة التوسّع التجاري: كيف تدير ستوديو ناجح وتتحوّل من كونك مستقلًا لرائد أعمال؟ وإجابته كما يلي وهي دقيقة حسب ما لمست في تجربتي الشخصية مع خدمة التوظيف من رديف:

مقطع من ورشة العمل: التوسّع التجاري: كيف تدير ستوديو ناجح وتتحوّل من كونك مستقلًا لرائد أعمال؟ - المصدر: قناة The Futur على يوتيوب

مقطع من ورشة العمل: التوسّع التجاري: كيف تدير ستوديو ناجح وتتحوّل من كونك مستقلًا لرائد أعمال؟ - المصدر: قناة The Futur على يوتيوب

أن أسباب طلب الناس لخدمات التوظيف ممن يقدّمها بجودة عالية واحد أو أكثر من هذه الأسباب:

  1. إما أنهم يفتقرون للخبرة في المجال الذي يريدون التوظيف فيه أو
  2. يفتقرون للوقت أو 
  3. لا يريدون الإدارة (تلقي كم كبير من الطلبات والفرز بينها والتفاوض مع المرشحين...)
  4. لا يعرفون مَن المميز في ذلك المجال أو مَن يعمل فيه أصلًا
  5. لا يعرفون التمييز بين الحسن والرديء من المرشحين
  6. غير مهتمين بتولي عملية التوظيف بعنائها ومشقاتها
  7. التوظيف ذو مخاطر عالية على سمعة الشركة أو الفرد إن أجري بصورة مباشرة (سوء فهم، قد يشهّر بهم مرشّح ردئ لم يعجبوه..)

قال كريس في أول الورشة أنها مفترض أن تكون مدفوعة لأنها ذات قيمة عالية وهو محقّ فهي ورشة فائقة القيمة أنصحك بمشاهدتها.

لماذا خدمةُ التوظيف من خدمات رديف الخاصّة ذات سعر مناسب وأفضل ما في السوق حاليًا؟

أولًا لأنها -حسب علمي- خدمة فريدة من نوعها في العالم العربي، ولأن سعرها مناسب جدًا. فهذه الخدمة لم أجد لها مثيلًا تقريبًا عدا خدمة أون توب المسماة ماتش وهي تقدم لك 3 مرشحين للمنصب الذي تطلبه مقابل 360 دولار، وهو ثمن مرتفع عن الـ60 دولار التي تكلّفك إياها خدمة رديف الاحترافية.

كما أني لم أجرّب ماتش وهي من شركة ناشئة جديدة فلا نعرف جودتها. بالتالي جميع من اشترى خدمة التوظيف من رديف حصل على صفقة رائعة فعلًا فهنيئًا لهم. 

شريحة من العرض التقديمي لخدمة ماتش من شركة أون توب

شريحة من العرض التقديمي لخدمة ماتش من شركة أون توب

لربما تسأل كيف تعرفت على شركة أون توب أصلًا؟ 

تواصلت معي إحدى موظفاتهم واسمها Meriem Aboulouafa وعرضت علي أن تجري تقديمًا لخدمات الشركة عبر زوم، وقد أجريناها بالفعل وبعد اللقاء أرسلت لي هذا العرض التقديمي الذي من ضمنه اقتطفت لكم صورة خدمة ماتش أعلاه. 

إذن كيف تطلق خدمة توظيف احترافية؟

  • لا بد أن يكون لديك خبرة ممتدة في مجالك الذي ستختار التوظيف فيه بما يخولك معرفة ما الجيد أو الحسن فلا يعقل أن تستطيع اختيار موظف في مجال لا تفهمه 
  • بعد ذلك وعبر حساباتك الاجتماعية أو مدونتك أو المكان الذي تنتج فيه المحتوى أعلن عن الخدمة 
  • قدِّم الخدمة مجانًا واحرص على أن تكون ناجحة ويوظّف فعلًا صاحب العمل من رشّحته
  • بعد تجربتها لعدة مرات مجانًا ابدأ ببيعها 
  • سوّق بالمحتوى وأنتج محتوى عاليَ القيمة في مجالك حتى تكون هذه الخدمة ناجعة وتبيع منها ما تريد

هذا ما لدينا لهذا العدد، ألقاكم في عدد شهر يونيو بإذن الله.

إن أردت توظيف كتّاب محترفين يؤدون العمل على أكمل وجهٍ وبسعر مناسب اطلب خدمة التوظيف الاحترافية من رديف الآن

قبل أن نختم إليكم هذه الفائدة اللغوية: 

كتبتُ أعلاه "لماذا لا أطلق خدمة احترافية لترشيح الكتّاب المميزين والمترجمين الأكفاء مقابل ثمن؟" وكلمة أكفاء تُنطق أكْفاء بسكون الكاف لأن النطق الشائع لها أكِفَّاء خاطئ لأن هذا النطق جمع كفيف بينما أكْفاء جمع كُفء وهو المطلوب جمعه هنا. 


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة يونس

نشرة يونس

بواسطة يونس بن عمارة

في هذه النشرة سأشارككم كل شهر تقريبًا مستجداتي في العمل والحياة. أدير حاليًا مجتمع رديف الرقمي المخصص لتعليم الكتابة على الإنترنت وتبادل الخبرات والمعارف.