لماذا إن لم تنتهج نهج البناء علنًا فأنت تضيع وقتك في هذا العصر؟

بواسطة يونس بن عمارة #العدد 1 عرض في المتصفح
إن رغبت في تعلّم شيءٍ أو بناءه... افعل ذلك علنًا!

أهلًا بكم،
أولًا أسدي ما يجب عليّ من شكر للمطوّر عبدالعزيز برغش مؤسس أداة هدهد التي ستجدون شعارها الأنيق أسفل هذا العدد فخذوا راحتكم وأطلقوا فضولكم وجرّبوها ولم لا: اشتركوا في إحدى خططها المدفوعة وأطلقوا نشراتكم البريدية، وهذه هي الأداة التي أكتب إليكم بواسطتها هذه النشرة. لماذا أشكره؟ لأن سهّل عليّ حياتي من ناحية تحرير النشرة وإرسالها لكم أيها الأحباب. 

راعي العدد

هذا العدد من النشرة برعاية تزويد، فالشكر الجزيل لمؤسس تزويد عبدالمحسن العنيق. إن كنت كاتبًا محترفًا وترغب في العمل على مشاريع كتابية مُجزية مع عملاء ممتازين، سجّل في تزويد الآن بصفتك كاتب محتوى

عودة لموضوعنا

في الحقيقة قبل أن أعود لموضوعنا، إليكم هذا العرض الذي لا يفوّت: هناك الآن طريقة مجانيّة للحصول على كتابي الرقمي الذي يبلغ سعره 15 دولارًا، وعنوانه «على موقع Quora جلستُ فكتبتُ...» إن كنت تسأل عن سر العنوان فهو على وزن «على نهر پييدرا هناك جلست فبكيت» للكاتب پاولو كويلو.

صورة العرض المجاني على حسابي تويتر

صورة العرض المجاني على حسابي تويتر

تريد الحصول على الكتاب؟ مجانًا؟ أعد تغريد هذه التغريدة وتابع حسابي هناك، وتفقّد صندوق الرسائل ستجده هناك!

عودة حقيقية الآن لموضوعنا!

أكتبُ لكم هذا العدد ولم يبقَ على لقاء ملتقى Quora باللغة العربية إلا نصف ساعة وسأحضره بإذن الله، وهو الملتقى الثاني الذي أحضره. 

لمحة من لقاء العام الماضي، أظهرُ في المؤطر بالأحمر!

لمحة من لقاء العام الماضي، أظهرُ في المؤطر بالأحمر!

عمّا كنا نتحدث؟ فالإنترنت مُشتتة كما يبدو، آه، عن البناء علنًا، أخبركم أن سبب الكتابة عن الموضوع هو أن الأستاذ بدر الفار كتب في حسوب آي أو أنه سيشرع بعون الله في تحدي مدته 400 يوم ينهيه بإطلاق مشروعه التقني. وكما تعلمون المشاريع طويلة المدة تتطلب صبرًا وانضباطًا كبيرين وأيضًا هناك مشكلة بعد إنهاء المشاريع وهي: التسويق لها. وهذين المشكلتين يحلّها -بنظري وبنظري الكثيرين- ما يُسمى بالبناء علنًا. فاقترحتُ عليه أن ينتهج هذا النهج في تحديه هذا.

لكن ما هو البناء علنًا؟

البناء علنًا هو منهج يقتضي أن تشارك جمهورك (سواء أكان لديك جمهور من قبل أو لا) كافة الخطوات التي تتخذها وتنفّذها لتصنع شيئًا ما، وهو لا يتعلق بالبرمجة فقط بل حتى بالأمور الأخرى، وهو منهج واسع الانتشار الآن. فتلك الفيديوهات على اليوتيوب التي تصوّر لك بالضبط كيف يصنع شيء ما (مثل حانة للسناجب مثلًا؟) تنتمي لهذا المنهج.وهناك نسخة منه تسمى التعلم علنًا وهي تشبهه غير أن التعلم علنًا قد لا ينتهي ببناء منتج. لكن البناء علنًا ينتهي ببناء منتج نهائي أو تجريبي على الأقلّ. في ردي على الأستاذ بدر الفار، وهو تعليق يجمع كل ما أود قوله عن البناء علنًا، قلتُ:

وفّقك الله عز وجل.
اجعل هذا التحدي وفق منهج البناء علنًا build in public وهو منهج يقتضي مشاركة خطوات بناءك للمشروع مع جمهورك خطوة فخطوة، ومن فوائده الكثيرة نذكر ثلاثة:

  1. الحسّ بالمسؤولية تجاه الجمهور فتواصل البناء حتى في فترات التعب والإحباط.
  2. صدقة جارية لك ولمن تحب إذ ستُعلِّم الكثيرين أثناء عرضك ما تبنيه علنًا وتحفزهم.
  3. بناء جمهور وفيّ متابع لك من خلال محتوى جيد (400 يوم من البناء علنًا ستنتج لك كمًا طيبًا من المحتوى يرسّخ سمعتك في المجال ويكون بمثابة تسويق بالمحتوى لمُنتجك)، مما يسهل عليك التسويق له لاحقًا وكسب العملاء.

نصائح لرحلة بناء علنية ممتازة

  1. استخدم تويتر والهاشتاقات.
  2. شارك رحلة تعلمك هنا وفي Quora وفي مدونتك وكل مكان مناسب.

أمثلة لمن طبّق منهج البناء علنًا من العرب:

  1. عبدالهادي جعفر في محرر دَوِّن: (بالعربية)
  2. مهند غشيم في Myjam: (بالإنجليزية)

للتعرف أكثر على منهج البناء علنًا

زر هذا الموقع buildinpublic

قصص ناجحة للبناء علنًا

القصة الأولى:

علّمتْ نفسها البرمجة في عام ونصف وأطلقت منتجها الأول والآن لديها 250 عميل! – يونس بن عمارة

قصة ماري نگ التي علّمت نفسها البرمجة في عام ونصف وأطلقت منتجها الأول (الذي طورته بنفسها كليًا) وأصبح لديها 250 عميلًا يدفع مقابل استخدامه
youdo.blog

القصة الثانية:

في هذا المقال الهائل الطول يُظهر المطور بأدق التفاصيل كيف بنى شركة ناشئة مصغرة اسمها هودماپس علنًا من أول سطر برمجي كتبه وحتى إطلاقها كتطبيق ويب يعمل بالفعل ونجح في تصدّر واجهة موقع ريديت وحصوله على 300 ألف مستخدم للتطبيق (تطبيق ويب).سَجَّل المطور عملية بنائه للمنتج برمتها ونشرها تباعًا في وقتها على منصة تويتش (للبث) وتويتر.

وقد قال الأستاذ بدر الفار في مشاركته على حسوب:

 لماذا انت من تقرأ المساهمه تقوم بصنع تحدي لك في مجالك :)

فأجبتُ:

أنا تحديتُ نفسي منذ 18 سبتمبر 2019 بأن أنشر يوميًا في مدونتي: Youdo.blog والحمد الله نجحت في النشر دون انقطاع منذ ذلك التاريخ وحتى الآن.مما يعني أن عمر تحديّ المتواصل حتى الآن 640 يومًا ولله الحمد (أي عام كامل و9 أشهر). وهذا النشاط أكسبني بحمد الله (فضلًا عن عدد زوار لا بأس به لمدونتي، والتعرّف على الكثير من العملاء وترسيخ علاقتي مع المتابعين، وتقوية المدونة من ناحية التصدّر في محركات البحث...) لقب أنشط مدوّن عربي في العام 2020  وفق الفهرست:

تصدّر مدونتي وفق إحصائيات موقع الفهرست المطوّر من قبل طريف مندو

تصدّر مدونتي وفق إحصائيات موقع الفهرست المطوّر من قبل طريف مندو

أصداء ورؤى

تمكّنا بحمد الله من الوصول لثلاثٍ وأربعين مشتركًا ومشتركة في رديف، ونعمل الآن على إعادة تصميم صفحة الهبوط بإشراف المطور المبدع عبدالهادي جعفر؛ إن لم تشترك الآن، فهذا وقت مناسب للغاية للاشتراك. لم تقتنع بعد؟ طالع ما كتبه الأستاذ هزّاع:

رأي الأستاذ الكاتب هزّاع بعد اشتراكه في مجتمع رديف

رأي الأستاذ الكاتب هزّاع بعد اشتراكه في مجتمع رديف

ملاحظة أخيرة: إن كنت تشعرُ بالكسل أو لا تملك حساب تويتر، مع ذلك لا زلت تريد كتابي مجانًا يكفي الردّ على الرسالة وسأرسله لك. فأنت تستحق ما دمتَ مشتركًا في نشرتي البريدية. 

مهلًا! ماذا تقول؟ حتى الكتاب المجانيّ لا زلت غير مقتنع بقيمته لكي تردّ على النشرة وتطلبه؟... طالع كلام الأستاذة Eman Mudathir عنه: 

شهادة الأستاذة إيمان عن الكتاب المجانيّ -لوقت محدود فقط-

شهادة الأستاذة إيمان عن الكتاب المجانيّ -لوقت محدود فقط-

دمتم بخير، وشكرًا للقراءة. وكالعادة إن كان لديكم أي سؤال أو استفسار. أرحّب بها وأقرأ كل الرسائل الإلكترونية التي تصلني وأجيب عليها بعون الله وقوّته!


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة يونس

نشرة يونس

بواسطة يونس بن عمارة

في هذه النشرة سأشارككم كل شهر تقريبًا مستجداتي في العمل والحياة. أدير حاليًا مجتمع رديف الرقمي المخصص لتعليم الكتابة على الإنترنت وتبادل الخبرات والمعارف.