نشرة حوسبة نشرة حوسبة

نشرة حوسبة #24: الصور المخلوقة بالذكاء الاصطناعي

بواسطة فريق حوسبة #العدد 24 عرض في المتصفح
المنصة العربية المعاصرة لعلوم الحاسوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

حياكم الله جميعًا مشتركي نشرة علوم الحاسوب من حوسبة. نأمل أن تجدوا في هذه النشرة سلوةً لما تفتقدونه من نقاشاتٍ متعلقة بمواضيع علوم الحاسوب وكافّة تخصصاتها في الويب العربي

كإعلان بسيط، ننوه أن نشرة حوسبة ستصدر من الآن فصاعدًا مرة واحد كل شهر بدلًا من مرتين كما كان في السابق. للأسف التفاعل إلى الآن ضعيف وحتى من يستفيد من النشرة وينشر على حساباته ومدوّناته عن الروابط والأمور التي نذكرها في نشرتنا لا يشير إلينا، وبالتالي من غير المنطقي الاستمرار على وتيرة نشر عالية لجمهور ضعيف.

قد نعود للنشر نصف الشهري مستقبلًا مع ازدياد الاهتمام وعدد المشتركين، لكن حاليًا كل ما نأمله منكم مشاركة النشرة ومشاركتنا على وسم #نقاشات_نشرة_حوسبة عن المواضيع التي نطرحها في كل عدد، هذا يدفعنا لتقديم المزيد.

إليكم محتوى هذا العدد.

نقاش العدد: الصور المولّدة بالذكاء الاصطناعي

هناك استخدام جديد للذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة صار صاعدًا مؤخرًا، ألا وهو توليد الصور (Image Generation) من أي وصف نصّي يحدده المستخدم.

الفكرة ببساطة: تكتب للبرنامج عبارة نصية مثل "الرئيس الأمريكي وهو يرتدي لباس تقليدي سعودي"، وهو ببساطة سيُولّد مجموعة من الصور لك توافق الوصف النصّي الذي طلبته. وكلما ازدادت دقة وصفك وتعبيرك بشكل جيد عمّا تريده، ازدادت معه فرصة حصولك على ما تتخيله في الواقع.

هذه مجموعة من الصور المولّدة بهذه التقنية، ولاحظ دقّتها وروعتها ويكأنها معمولة يدويًا، رغم أن توليدها لم يأخذ سوى بضع دقائق على أحد هذه البرامج دون أي تدخل بشري على الإطلاق:

صورة تخيليّة لأحد المنازل، مع منازل أخرى فوق السحاب

صورة تخيليّة لأحد المنازل، مع منازل أخرى فوق السحاب

صورة تخيليّة لأحد المدن المهجورة

صورة تخيليّة لأحد المدن المهجورة

تصميم تخيّلي لأحد المعماريات الإسلامية

تصميم تخيّلي لأحد المعماريات الإسلامية

مخطوطة لتصميم أحد الروبوتات معمولة بالكثير من التفاصيل والنصوص

مخطوطة لتصميم أحد الروبوتات معمولة بالكثير من التفاصيل والنصوص

إيلون ماسك لكن يشبه شخصية ثانوس D:

إيلون ماسك لكن يشبه شخصية ثانوس D:

صورة تخيليّة لأحد المدن الإسلامية (كما ترى من الجوامع) مع أقمار متعددة بالخلفية

صورة تخيليّة لأحد المدن الإسلامية (كما ترى من الجوامع) مع أقمار متعددة بالخلفية

صورة لغرفة نوم مع بعض النباتات، نعم هذه صورة تخيليّة 100% وليست حقيقية!

صورة لغرفة نوم مع بعض النباتات، نعم هذه صورة تخيليّة 100% وليست حقيقية!

هناك 3 شركات تقدّم هذه الخدمة حاليًا وهي:

  1. شركة OpenAI عبر نموذجها DALL-E من: https://openai.com/dall-e-2
  2. شركة Stability AI عبر نموذجها Stable Diffusion من: https://stability.ai
  3. شركة MidJourney عبر نموذجها الخاص: https://www.midjourney.com (غير قابل للاستخدام حاليًا لأن الشركة عطّلته لإجراء بعض التغييرات).
  4. جوجل أيضًا لديها نموذجها الخاص لكنه غير قابل للاستخدام ولم يتم إطلاقه بعد: https://imagen.research.google

كل واحدٍ من هذه النماذج له مميزاته الخاصّة ونقاط قوته وضعفه، فبعض النماذج جيدة للتعامل مع المناظر الواسعة والمجملة (منظر مدن عن بعد مثلًا، أو مناظر طبيعية... إلخ) لكنه قد يكون سيئًا في التفاصيل وتوليد الوجوه مثلًا، وبعضها يستغرق وقتًا أطول من الآخر لإتمام المعالجة... وغير ذلك.

وبالطبع، لكل واحدٍ منها خيارات التوليد الخاص بها؛ فمثلًا يمكنك تحديد الألوان المسموح استخدامها أو نمط طراز الصورة أو حجمها أو درجة التفاصيل التي تريدها... إلخ قبل توليد الصور، وبالتالي حتى لو استخدم عدة أشخاص نفس الوصف النصّي لتوليد الصور فقد لا يحصلون جميعًا على نفس النتيجة.

يمكنك تصفح معرض الصور المولّدة بهذه النماذج من مواقع مثل Lexica وDall-E 2 Gallery وOpenArt AI. ستجد على هذه المواقع النصوص التي استخدمت لتوليد كل صورة تراها من الصور.

من الجدير بالذكر أن نموذج Stable Diffusion هو النموذج الوحيد المتوفر حاليًا بشكل مفتوح المصدر ومنشور على موقع GitHub، وبالتالي لا تحتاج الاشتراك معهم لاستخدام التقنية بل يمكنك استعمالها بنفسك (إن كنت مبرمجًا وتمتلك موارد العتاد الكافية): https://github.com/CompVis/stable-diffusion

ما يهمنا هنا هو أن هذه التقنية الجديدة سيكون لها تأثير كبير على سوق التصميم والإبداع مستقبلًا؛ فلماذا أذهب للتعاقد مع مصمم على أحد مواقع الخدمات أو العمل الحر مثلًا إن كان بإمكاني استخدام هذه البرامج ببساطة لتوليد الصورة التي أريدها؟ بالطبع، قد لا أحصل على ما أريده 100% لكن توليد الصورة بهذه البرامج أولًا ثم إجراء تعديلات بسيطة وطفيفة عليها سيكون أنسب من توظيف مصمم بالكامل للقيام بالمهمّة.

هذا يعني أن مهنة التصميم مستقبلًا قد تكون في خطر بسبب هذه التقنية. وحاليًا التقنية منحصرة في الصور، لكنها قد تتوسع مستقبلًا إلى الفيديو بعد بضعة سنوات وبالتالي حتى الإنتاج السينمائي قد يصبح مهددًا بها. وهو ما يعني أن الكثير من الناس سيخسرون مصادر رزقهم.

سوق آخر سيصبح تحت التهديد ألا وهو سوق بيع الصور الجاهزة (Stock Images)، على مواقع مثل ShutterStock وGetty Images وغيرها؛ فمحرروا مواقع الإنترنت والكتّاب وصنّاع المحتوى لن يعودوا بحاجة لدفع مئات الدولارات شهريًا وسنويًا للحصول على الصور التي يريدونها لعرضها في أعمالهم الإبداعية، بل يكفيهم استخدام أحد البرامج سابقة الذكر.

وللموضوع جانب اجتماعي وأخلاقي كذلك؛ لأن هذه النماذج الاصطناعية قادرة على توليد صور لأشخاص حقيقيين وجعلهم يقومون بنشاطات لم يقوموا بها بالواقع (مثلًا صورة للرئيس الفلاني أو الشخصية المشهورة الفلانية في موقف فاضح)، وبالتالي توفير هذه الأدوات للمجتمع بهذا الشكل سيكون له مضارّه ولن يمرّ فقط بالإيجابيات التي لديه. وسيكون من الأصعب على الناس التأكد من كون هذه الصور حقيقية بالفعل أم هي مولّدة بأحد هذه البرامج؟

لكن الجانب الأكثر إيجابية في الموضوع هو أن صنّاع المحتوى، والكتّاب، والمحررين بل وأي إنسان عادي يريد إنشاء منشور على مواقع التواصل، سيتمكن ببساطة من توليد الصورة التي يفكّر فيها بذهنه عبر هذه النماذج، وبالتالي سيزيل هذا عائقًا كبيرًا من عوائق النشر الرقمي أمام الناس، ويعينهم على التفكير في المحتوى الذي ينشؤونه فقط.

هناك خدمات، ومواقع، ومنصات، ومجتمعات ومجموعات بحث كثيرة جدًا ستبدأ نشاطاتها حول نماذج الذكاء الاصطناعي هذه وطرق استخدامها والاستفادة منها، وبالتالي سيكون من المناسب جدًا لأي شخص يمتلك القدرات والمهارات المرتبطة بهذا المجال أن يدخله من الآن ليحجز مكانه في السوق.

شاركونا آراءكم عن هذا العدد، أو عن الأعداد السابقة من نشرة حوسبة بشكل عام على تويتر تحت الوسم #نقاشات_نشرة_حوسبة

أخبار

  • أطلقت شركة جوجل تحديثًا جديدًا لخوارزمية البحث المرتبطة بمحرّكها الشهير، حيث يهدف هذ التحديث إلى الحدّ من نتائج السبام والمواقع المعمولة بتقنيات الـSEO فقط لجذب الزوار دون تقديم قيمة أو معلومة حقيقية مفيدة للمستخدم. هذا يعني أن أصحاب المواقع قد يتأثرون بهذا التحديث وقد يزداد عدد زوارهم أو ينخفض ابتداءً من هذا الأسبوع.
  • بلغ دخل شركة آبل من أرباح الإعلانات 4 مليارات دولار في سنة 2021م؛ حيث تربح الشركة من الإعلانات المعروضة للمستخدمين أثناء بحثهم عن التطبيقات على متجر آبل، والفرق بينها وبين الإعلانات التقليدية - حسب وصف آبل - أن عملية المطابقة بين بيانات المستخدم والاستهداف الإعلاني تكون محليّة على جهاز المستخدم، ولا يتم إرسالها لخواديم الشركة وبالتالي لا يخسر المستخدم خصوصيته عندما يُستهدف بها. كانت هذه الحجّة التي استعملتها آبل لتقويض صلاحيات تطبيق فيسبوك بجمع البيانات عن المستخدمين بهدف استهدافهم إعلانيًا؛ حيث يبدو أنها تخلصت من فيسبوك بحجة الخصوصية لكي تستفرد هي بمستخدمي منتجاتها. والجديد اليوم من الرابط السابق هو أن الشركة تفكّر في عرض إعلانات لجميع مستخدمي الآيفون مستقبلًا.
  • بلّغت جوجل عن أحد الآباء إلى الشرطة لتصويره صورة لطفله الصغير وهو عاري (في منطقة هو مريض فيها من جسده) وإرسالها إلى أحد الأطباء عن طريق خدمات جوجل. نعم، تفحص جوجل جميع الملفات المرفوعة على خدماتها (مثل Google Drive) تلقائيًا للبحث عن أي صور إباحية أو تحتوي مشاهدة جنسية مرتبطة بالأطفال، وإن اشتبه النظام بأحد الصور، فستُرسل هذه الصور مباشرةً إلى أحد الأشخاص لمراجعتها والتأكد منها، وإن كانت بالفعل صورة بها مشاهد جنسية مرتبطة بالأطفال فسيتم إبلاغ الشرطة وإيقاف صاحب الحساب بغض النظر عن أي سياق أو سبب. لكن الأكثر إثارة للغرابة في هذا الخبر هو أن الشرطة بذات نفسها أعلنت براءة الرجل، وأنه كان بالفعل يُرسل هذه الصورة للطبيب من أجل فحص ابنه عن بعد لكونه مريض، ولكن حتى عندما تسلمت جوجل بيان الشرطة الذي برّئ الرجل من هذه التهمة فقد رفضت الشركة الاعتذار واستمرت في تعطيل الحساب وحذف جميع محتوياته إلى اللحظة، زاعمةً أنه هناك صورة أخرى على حساب الرجل من نفس النوع قبل فترة من الزمن. وإلى الآن الرجل فقد جميع بياناته وصوره وملفاته وحساباته المرتبطة بذاك الحساب الذي كان عمره أكثر من 10 سنوات. ولهذا لا ننصح برفع الملفات الخاصة على خواديم شركات خارجية غير مشفّرة.
  • أعلنت أحد الشركات التقنية عن إطلاق شاشة حاسوب منفصلة قابلة للطيّ، وهي الأولى من نوعها. ليست الشاشة قابلة للطيّ بالكامل بالطبع لكن من الممكن جعلها مسطّحة كأي شاشة حاسوب عادية، أو تحويلها لتكون Curved على حسب الدرجة التي يريدها المستخدم.
  • انخفض عدد معالجات سطح المكتب التي يتم تصديرها حول العالم إلى أدنى درجة منذ 30 عامًا؛ والسبب هو الانهيار والكساد الاقتصادي الحاصل بالإضافة إلى الأزمات المالية حول العالم. في المقابل، تخطت قيمة شركة AMD السوقية تلك التي لشركة Intel لأول مرة في تاريخها (أو لثاني أول مرة في الواقع لفترة طفيفة قبل عدة أشهر) بعدما أعلنت شركة إنتل عن خسائر كبيرة هذا العام.
  • لقد نشرنا مراجعة سنوية على جهاز القارئ الإلكتروني Onyx Boox Note 3 بعد سنة كاملة من استخدامه كسلسلة تغريدات على حسابنا في تويتر، ننصحكم بمراجعتها إن كنتم مهتمين بالقراءة الإلكترونية عمومًا.

هنا ينتهي هذا العدد من نشرة حوسبة، ونلقاكم في العدد المقبل بإذن الله. لا تنسوا مشاركة النشرة مع معارفكم وأصدقائكم ليطّلعوا على المحتوى الرائع الذي نعدّه ❤️

تصدر نشرة حوسبة في عيد كل مسلمٍ يوم الجمعة مرة كل شهر. وأقسام النشرة البريدية تختلف من عددٍ لآخر، على حسب المتاح.


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة حوسبة

نشرة حوسبة

بواسطة فريق حوسبة

تضم النشرة البريدية من حوسبة أهم النقاشات والأحداث المتعلقة بعلوم الحاسوب قبل إرسالها، وهي لا تضم المقالات من موقع حوسبة فقط، بل روابط ومقالات وتعقيبات على مختلف مواضيع علوم الحاسوب من كافّة الشبكة.