نشرة حوسبة نشرة حوسبة

نشرة حوسبة #23: تمرير قانون الأسواق الرقمية

بواسطة فريق حوسبة #العدد 23 عرض في المتصفح
المنصة العربية المعاصرة لعلوم الحاسوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

حياكم الله جميعًا مشتركي نشرة علوم الحاسوب من حوسبة. نأمل أن تجدوا في هذه النشرة سلوةً لما تفتقدونه من نقاشاتٍ متعلقة بمواضيع علوم الحاسوب وكافّة تخصصاتها في الويب العربي

إليكم محتوى هذا العدد.

نقاش العدد: تمرير قانون الأسواق الرقمية

وافق مجلس الاتحاد الأوروبي على قانون تنظيم الأسواق الرقمية (Digital Markets Act - DMA)، والذي يجبر الشركات التقنية الكبرى (التي قيمتها فوق الـ75 مليار يورو أو أرباحها السنوية 7.5 مليار يورو في آخر 3 سنوات + لديها 45 مليون مستخدم شهري، و10 آلاف عميل مدفوع على الأقل في الاتحاد الأوروبي) على عدة أمور تصب في صالح المستخدمين مثل:

  • السماح للمستخدمين من مختلف منصات التواصل بالتراسل مع المستخدمين على منصاتهم (مثلًا مستخدم من تلغرام يرسل رسالة لمستخدم فيسبوك مباشرةً).
  • وعدم تصنيف منتجاتهم أعلى من منتجات الآخرين على منصاتهم (مثلًا لا يجوز لأمازون تصنيف منتجاتها في البحث بشكل أعلى من منتجات الآخرين).
  • والسماح بإلغاء الاشتراك بأيٍ من خدماتهم بسهولة دون تعقيد.
  • والسماح للمستخدمين العملاء (Business Users) بالوصول إلى بياناتهم التسويقية والإعلانية المسجلة على المنصة.
  • وعدم منع المطورين الذين يستخدمون منصاتهم من قبول وسائل دفع خارجية (مثل آبل التي ترفض أي وسيلة خارجية غير Apple Pay).
  • ومنعها من استخدام بيانات المستخدمين في أحد خدماتها في خدمةٍ أخرى من خدماتها (مثلًا بيانات المستخدم على بحث جوجل لا تُستخدم على يوتيوب).
  • ومنعها من تثبيت تطبيقات افتراضية على أجهزتها، أو عدم تمكينها للمستخدمين من إزالة تطبيقات على هذه الأجهزة (مثلًا أجهزة سامسونج تمنع إزالة بعض تطبيقات سامسونج وجوجل).
  • أمور عديدة أخرى.

هذا القرار بالطبع كارثي للشركات التقنية الكبرى وسيفرض تحولًا كبيرًا على الساحة مستقبلًا، وسنرى ما إذا كانت هذه الشركات ستوافق على هذا أم تخرج من السوق الأوروبي ببساطة لتجنب الغرامات (10-20% من الأرباح الكليّة).

للأسف وسائل الإعلام العربية التقنية غائبة عن المشهد رغم أن هذا القانون قد يغيّر الساحة التقنية للأبد، وقد يهوي ببعض الشركات إلى الهاوية ويرفع بالكثير من الشركات المحلية الصغيرة إلى القمّة؛ لأن الشركات التقنية الكبرى سيتوجب عليها تغيير طريقة عملها بالكامل لتواكب هذه المتطلبات، أو تتعرض لغرامات كبيرة أو تخرج من السوق الأوروبي.

سيعني هذا أيضًا أنه بإمكان المستخدمين استخراج المزيد من البيانات من هذه المنصات، وبالتالي قد تستفيد منها جهات أخرى غير المستخدمين (باحثون يريدون تحليل البيانات، حكومات دولية مثل الصين تريد جمع البيانات لشنّ هجمات سيبرانية، مجموعة هاكرز مختلفة، مسوقون إلكترونيون يستفيدون من البيانات... إلخ)، وهو بدوره ما سيؤثر كثيرًا على سير الأعمال في المجال التقني.

من المهم أيضًا التنويه إلى أنه ليس كل شيء في هذا القانون ورديًا؛ مثلًا واتساب يستخدم تشفير الطرف لطرف (End-to-end encryption) لتشفير الرسائل وحمايتها، وبالتالي لا يمكن تقنيًا فتح هذه الرسائل للجميع وتمريرها على أي بروتوكول (مثل تلجرام أو فيسبوك) إلى واتساب، لأن الاتصال مشفر والبيانات لا يمكن الوصول إليها. وبالتالي قد لا يكون من الممكن عمليًا تطبيق هذا القانون أصلًا في هذه الحالات، وسنرى إن كان سيكون ممكنًا في الأيام المقبلة.

المشكلة هي أن القانون سيمنح الشركات 6 أشهر فقط لتتوافق مع كل هذه المتطلبات (ابتداءً من شهر سبتمبر 2022 المقبل)، وهذا وقت قليل نسبيًا.

شاركونا آراءكم عن هذا العدد، أو عن الأعداد السابقة من نشرة حوسبة بشكل عام على تويتر تحت الوسم #نقاشات_نشرة_حوسبة

أخبار

  • أعلن الملياردير الشهير إيلون ماسك عن عدم نيّته إمام صفقة شراء موقع تويتر مقابل 44 مليار دولار، وهذا حسبما يقول لأن تويتر خدعه بإضافة أرقام المستخدمين الوهميين والبوتات إلى عدد المستخدمين أثناء الاتفاق على الصفقة، وقد اكتشف أن عددهم كان أكبر مما أخبره تويتر بذلك. تويتر من جهته أعلن أنه سيجبر إيلون ماسك على إتمام الصفقة عبر المحاكم القانونية، وفي حال رغبته الانسحاب مطلقًا منها فسيتوجب عليه دفع مليار دولار (أو إثبات أن تويتر فعلًا المتسبب بإلغاء الصفقة لجعل إدارة تويتر تدفع مليار دولار للمستثمرين كتعويض). انخفض سعر سهم تويتر كثيرًا بعد هذه الأخبار.
  • اكتُشف في مستندات مسرّبة أن شركة Uber الشهيرة كانت ترشي مسؤولين حكوميين فرنسيين لغضّ النظر عنها في أعمالها في فرنسا، من بينهم رئيس فرنسا الحالي إيمانويل ماكرون عندما كان يعمل كوزير للمالية سابقًا. اكتُشف أن الشركة أيضًا دفعت 100 ألف دولار لأحد الباحثين الاقتصاديين المرموقين مقابل عدم التعرّض للشركة بسوء في أحد أوراقه البحثية المتعلقة بتأثير الشركة على العمّال وتأميناتهم الصحية وقطاع العمل المحلّي لسائقي التاكسي في فرنسا. إن كانت هذه أفعال شركة رقمية واحدة فقط متخصصة بإيصال الناس بالتاكسي الخاص، فما بالك بما يجري مع شركات النفط والغذاء والدواء؟
  • تبعًا للنقاش السابق عن مافيا تسجيل حقوق الملكية على يوتيوب، حصلت حادثة شبيهة قبل أسابيع أدت إلى إغلاق أحد أشهر الفيديوهات الموسيقية على يوتيوب بسبب قيام أحدهم بتسجيل حقوق الملكية له، رغم أن الذي سجّله لا يملك الحقوق بالطبع فالفيديو أصلي. استجاب يوتيوب للأمر واعتذر وأعاد الفيديو إلى العمل، لكن هذا الحدث يريك كيف حتى أكثر الفيديوهات شهرةً (أكثر من 500 مليون مشاهدة) قد تتعرض لطلب تسجيل حقوق ملكية سخيف يؤدي إلى حذفه.
  • اكتُشف أن أكثر من 52% من الفيديوهات التي رُفعت في سنة 2012م قد حذفت. وتتعدد الأسباب بين طلبات تسجيل حقوق الملكية كما تحدثنا سابقًا أو اختفاء أصحاب القنوات مع قنواتهم أو غير ذلك. لهذا فإننا نؤكد مرة أخرى على توصياتنا السابقة بضرورة الإسراع بأخذ نسخة احتياطية من فيديوهات يوتيوب التي تهمّك قبل تعرّضها للحذف، وتذكّر أن الكثير من أصحاب قنوات يوتيوب قد توفّوا أو لم يعودوا قادرين على الوصول إلى قنواتهم أو لا يمكن الوصول إليهم هم، وبالتالي أي إزالة للفيديو (خصوصًا إن كان نادرًا) قد تتسبب بإزالته من التاريخ الإنساني بالكامل.
  • أفلست منصة تداول العملات الرقمية Celsius بعد عجزها عن سداد 4.7 مليار دولار لمستخدميها، والسبب أن المنصة كانت تقامر بأموال المستخدمين وتجري استثمارات وعمليات إقراض غير مدروسة (مثل صرف الملايين على رموز NFT!) وقد خسرت الأموال ولم تتمكن من توليدها مرّة أخرى وبالتالي أفلست. تمتلك المنصة نحو 1.7 مليون مستخدم وقد لا يتمكنون من استرجاع أموالهم المحفوظة على المنصّة (أو أجزاء منها).
  • دخل الاقتصاد الأمريكي في مرحلة كساد بعد انكماشه لربعين اثنين على التوالي (6 أشهر)، مما دفع الكثير من الشركات التقنية إلى تسريح 10-30% من موظّفيها منهم: أمازون وميتا (فيسبوك) وتويتر وشوبيفاي وأوراكل وغيرها الكثير. هذا قد يعني أنه سيكون من الصعب العثور على وظيفة في الأيام المقبلة لأن عدد الموظفين المحتملين والمنافسين كثير والشركات غير قادرة على التوظيف.
  • رفعت شركة أمازون دعاوى قضائية ضد 10 آلاف صاحب مجموعة فيسبوك كانوا يشاركون ببيع وشراء المراجعات الوهمية لمنتجات أمازون. يأتي أصحاب المنتجات لهذه المجموعات ويطلبون كتابة مراجعات إيجابية لمنتجاتهم مقابل مبالغ من المال، وهو ما يسبب المراجعات الكاذبة الكثيرة التي تراها حوالك.
  • أصبح نموذج الذكاء الاصطناعي DALL-E 2 متوفرًا للتجريب، لكن سيتوجب عليك إضافة اسمك إلى قائمة انتظار لتحصل على فرصة لتجريبه. للتذكير: النموذج يسمح لك بكتابة وصف نصّي لأي صورة تتخيلها أو تريدها، ثم يولّدها بنفسه لك بناءً على وصفك.
  • اكتشفت ثغرة في تويتر أدّت لتسريب بيانات 5.4 مليون مستخدم، بما في ذلك أرقام الهواتف الخاصة بهم.
  • قامت جوجل بإيقاف الحساب الإعلاني لأحد الأشخاص دون إبداء أي سبب، وعندما قام هذا الشخص بالنشر عن الأمر في مجتمع Hacker News، اكتُشف أن السبب قد كان في الواقع استخدامه لأحد بطاقات الائتمان التي تحمي الخصوصية. يريك هذا الأمر برمّته كيف أن الشركات التقنية لديها قوانين وقواعد خاصة غير مُعلن عنها قد تؤدي لإيقاف حسابك بالكامل أو تجميده دون إبداء الأسباب، ولن يردوا عليك.

هنا ينتهي هذا العدد من نشرة حوسبة، ونلقاكم في العدد المقبل بإذن الله. لا تنسوا مشاركة النشرة مع معارفكم وأصدقائكم ليطّلعوا على المحتوى الرائع الذي نعدّه ❤️

تصدر نشرة حوسبة في عيد كل مسلمٍ يوم الجمعة مرة كل أسبوعين (نصف شهرية). وأقسام النشرة البريدية تختلف من عددٍ لآخر، على حسب المتاح.


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة حوسبة

نشرة حوسبة

بواسطة فريق حوسبة

تضم النشرة البريدية من حوسبة أهم النقاشات والأحداث المتعلقة بعلوم الحاسوب قبل إرسالها، وهي لا تضم المقالات من موقع حوسبة فقط، بل روابط ومقالات وتعقيبات على مختلف مواضيع علوم الحاسوب من كافّة الشبكة.