نشرة حوسبة نشرة حوسبة

نشرة حوسبة #22: مافيا تسجيل حقوق الملكية

بواسطة فريق حوسبة #العدد 22 عرض في المتصفح
المنصة العربية المعاصرة لعلوم الحاسوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

حياكم الله جميعًا مشتركي نشرة علوم الحاسوب من حوسبة. نأمل أن تجدوا في هذه النشرة سلوةً لما تفتقدونه من نقاشاتٍ متعلقة بمواضيع علوم الحاسوب وكافّة تخصصاتها في الويب العربي

عيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير!

إليكم محتوى هذا العدد.

نقاش العدد: مافيا تسجيل حقوق الملكية

هناك شركات عربية وأجنبية تقوم بتسجيل حقوق الملكية لفيديوهات عديدة على يوتيوب رغم أنها لا تملكها، بهدف المشاركة بنسبة من الأرباح، وللأسف يوتيوب يوافق على العملية ولا يدقق في المعلومات.

على سبيل المثال فيديوهات تلاوات القرآن الكريم، هناك تسجيلات نادرة للعديد من القرّاء مثل الحصري والمنشاوي والشريم وغيرهم الكثير جدًا منذ 30 و40 و50 سنة وأكثر، منشورة على يوتيوب للعموم. تأتي شركة عربية لا علاقة لها بكل هذا لتزعم أنها تمتلك حقوق الملكية الفكرية (عبر مجرد نموذج Form تملأه على يوتيوب!) فتصبح الحقوق مملوكة لها، وقد تحذف الفيديو من يوتيوب إن شاءت أو تبقيه مقابل المشاركة بنسبة من الأرباح من الإعلانات.

ستلاحظ هذا إن حاولت تحميل فيديو لأحد تلاوات القرآن الكريم من يوتيوب ثم رفعه على فيسبوك، ستجد رسالة مثل هذه:

رغم أن هذا المحتوى هو محتوى عام، وغالبًا صاحب التسجيل ومن قام بعملية التسجيل هم موتى أصلًا - في كثير من الأحيان - ولم يعد بالإمكان الوصول إليهم، فكيف تأتي شركات تسويق عربية وأجنبية لتزعم أنها صاحبة الحقوق هذه الأيام؟ بل في الكثير من الأحيان مثلًا صاحب التسجيل هو القناة السعودية أو إذاعة الحرمين (الهيئة المتخصصة بتسجيل التلاوات من الحرم المكي والمدني)، فكيف تزعم شركة عربية من مصر مثل I-Media (وهي من الشركات التي تقوم بهذه العملية) أنها صاحب حقوق الملكية الفكرية؟

يحصل هذا لأن يوتيوب يسمح لأي شخص بملأ نموذج متعلق بحقوق الملكية الفكرية لأي فيديو على يوتيوب، وسيعطيه تلك الحقوق في حال نجح الشخص أو الشركة بإثبات ذلك، لكن يبدو أن يوتيوب إما مشارك في هذه المهزلة أو لا يدقق المعلومات بشكل كافٍ.

نحتاج نشر تحقيق موثّق عن هذه العملية لتحرّي أسبابها وكيفية حصولها، ولعلنا نفعل ذلك بعد بضعة أشهر إن تسنّى لنا الوقت. لكن من المثير للاهتمام أن الموضوع ليس منحصرًا بالويب العربي مثلًا أو بفيديوهات القرآن بل بأمور أخرى على يوتيوب كذلك:

توصياتنا: إن كان لديك أي فيديوهات مهمة أو نادرة أو قديمة مرفوعة على يوتيوب، فننصح بشدة بتحميلها والاحتفاظ بها محليًا في جهازك تجنبًا لحذفها وإزالتها بسبب هذه العمليات الممنهجة (عبر أداة مثل youtube-dl). انتبه أن الكثير جدًا من أصحاب قنوات يوتيوب قد يكونون موتى أو لا يمكن الوصول إليهم أو لم يعودوا قادرين على الوصول إلى حساباتهم على يوتيوب، وبالتالي حذف الفيديوهات من اليوتيوب قد يعني حذفها إلى الأبد.

بعد أن تحمّل الفيديوهات، يمكنك أن تستضيف خدمة بديلة ليوتيوب عبر برنامج مثل PeerTube المفتوح المصدر، وترفع الفيديوهات عليها لتضمن عدم حذفها من الإنترنت.

شاركونا آراءكم عن هذا العدد، أو عن الأعداد السابقة من نشرة حوسبة بشكل عام على تويتر تحت الوسم #نقاشات_نشرة_حوسبة

أخبار

  • زعمت أحد مجموعات الهاكرز اختراق شركة AMD وتسريب 450 جيجابايت من البيانات الحساسة (مصادر التعريفات، وثائق حساسة، تصميم المعالجات... إلخ). من جهتها AMD لم تؤكد الخبر بعد، لكنها قالت أنها تجري تحقيقًا بالموضوع. يأتي هذا الاختراق بعد أن غطينا مسبقًا في نشرة حوسبة اختراق شركات سامسونج وNVIDIA ومايكروسوفت وغيرها من الشركات الأمريكية، ويبدو أن لمجموعة الهكرز هؤلاء صلة بروسيا كامتداد للحرب الروسية الأوكرانية.
  • سُرقت بيانات أكثر من مليار مواطن صيني بالإضافة للسجل الجنائي الخاص بهم لأكثر من 20 عامًا في اختراقٍ قد حصل لأن أحد الموظفين قام برفع شفرة الوصول (API Access Token) بشكل عام على أحد المستودعات على GitHub.
  • وصلت أخبار أن آبل فشلت في تطوير مودم الجيل الخامس الخاص بها لتضمينه بهواتف الآيفون الجديدة، وهو ما يعني أنها ستظل بحاجة لأن تشتريه من شركة Qualcomm إلى ما بعد 2023م. كانت آبل تأمل أن تتمكن من تطوير هذا المودم داخليًا في الشركة بحيث توفر التكاليف ولا تحتاج شراءه من منافسيها، لكنها صارت الآن مجبرة على ذلك. نغطّي هذا الخبر هنا لتعلم أنه حتى أغنى الشركات في الدنيا ومع توفر جميع الموارد وخبرات المطورين لا يمكنها ببساطة فعل أي شيء تريده، أحيانًا حتى هؤلاء يفشلون في أهدافهم.
  • بيعت شركة Zendesk مقابل 10.2 مليار دولار، وهي شركة متخصصة ببرمجيات العملاء والدعم الفني. المثير للاهتمام أن الشركة رفضت عرضا سابقا بـ17 مليار دولار من 5 أشهر فقط ﻷنه كان مبلغًا "صغيرًا بالنسبة لقيمة الشركة"، وبالتالي خسرت الشركة نحو 7 مليارات دولار كان يمكنها أن تربحها بمجرد الموافقة على ذاك العرض. هذا مثالٌ آخر نضربه للمتابعين ليعلموا أنه حتى الشركات المليارية أحيانًا تفشل في حساباتها ولا تتخذ القرار الصحيح.

هنا ينتهي هذا العدد من نشرة حوسبة، ونلقاكم في العدد المقبل بإذن الله. لا تنسوا مشاركة النشرة مع معارفكم وأصدقائكم ليطّلعوا على المحتوى الرائع الذي نعدّه ❤️

تصدر نشرة حوسبة في عيد كل مسلمٍ يوم الجمعة مرة كل أسبوعين (نصف شهرية). وأقسام النشرة البريدية تختلف من عددٍ لآخر، على حسب المتاح.


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة حوسبة

نشرة حوسبة

بواسطة فريق حوسبة

تضم النشرة البريدية من حوسبة أهم النقاشات والأحداث المتعلقة بعلوم الحاسوب قبل إرسالها، وهي لا تضم المقالات من موقع حوسبة فقط، بل روابط ومقالات وتعقيبات على مختلف مواضيع علوم الحاسوب من كافّة الشبكة.