نشرة حوسبة نشرة حوسبة

نشرة حوسبة #15: المليارديرات وشراء المنصات التقنية

بواسطة فريق حوسبة #العدد 15 عرض في المتصفح
المنصة العربية المعاصرة لعلوم الحاسوب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

حياكم الله جميعًا مشتركي نشرة علوم الحاسوب من حوسبة. نأمل أن تجدوا في هذه النشرة سلوةً لما تفتقدونه من نقاشاتٍ متعلقة بمواضيع علوم الحاسوب وكافّة تخصصاتها في الويب العربي

إليكم محتوى هذا العدد.

نقاش العدد: المليارديرات وشراء المنصات التقنية

نتابع جميعًا آخر مستجدات محاولات الملياردير الشهير إيلون ماسك شراء منصة تويتر مقابل نحو 43 مليار دولار، وما لذلك من انعكاسٍ على المشهد التقني العالمي.

لقد لعب إيلون لعبةٍ خبيثة؛ اشترى 9% من أسهم الشركة أولًا، وهو ما رفع من سعر السهم، ثم قدّم عرضه لشراء المنصة بالكامل بمبلغٍ أكبر بـ50% من سعره الحالي، ولم يكتفي بذلك، بل هدد مجلس الإدارة بأنه سيبيع أسهمه الـ9% إن لم يوافقوا على استحواذه على الشركة، وهو ما يعني أن سهم الشركة سينخفض وسيخسر المستثمرون ثقتهم بمجلس الإدارة الحالي ولربما يستبدلونهم.

مجلس الإدارة بدوره وجد نفسه في موقفٍ صعب؛ إن وافق على البيع فقد خسر الشركة لماسك وسيحقّ له التصرّف فيها بالكامل وقد يفصلهم جميعًا، وفي نفس الوقت، لا يمكنهم الرفض ببساطة لأن هذا ليس في صالح المستثمرين في تويتر، لأن إيلون قدّم بالفعل عرضًا أعلى بنسبة 50% من سعر السهم الحالي، وبالتالي لا يوجد سبب اقتصادي منطقي لرفض العملية من وجهة نظر المستثمرين.

آخر التطورات حاليًا في هذا الموضوع هو أن مجلس الإدارة أعلن عن لجوئه إلى ما يسمى بـ"حبة السم" (Poison Pill)، وهي عملية اقتصادية تسمح لمجلس الإدارة بإعادة هيكلة أسهم الشركة بحيث يمنعون عمليات الاستحواذ مثل هذه عبر توفير تخفيض لمستثمرين آخرين على أسهم الشركة في حال حاول أحد المستثمرين شراء أكثر من 15% من تلك الأسهم، وهو ما يمنع مستثمرًا واحدًا من الاستحواذ على الشركة بالكامل. يعتبر الكثيرون هذه العملية غير قانونية ولكن ما يزال الجدال حولها مستمرًا.

يؤمن إيلون ماسك بمبدأ حرية التعبير المطلقة؛ وهو ما يعني أنه لا يؤيد مثلًا حظر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من المنصة بسبب انتهاكه شروط الاستخدام، بل يرى أنه يحق للجميع استخدامها للتعبير عن آرائهم مهما كانت. يبدو أنه يريد شراء تويتر لإجراء تعديلات على المنصة ترفع من قيمتها، لأن منصة تويتر منصة لديها قيمة محتملة كبيرة ما تزال لم تكتشفها بعد بسبب الإدارة الضعيفة، وهو ما يعتقد إيلون أنه سيكون في صالحه. مبلغ 42 مليار دولار ليس مبلغًا صغيرًا ليرميه ماسك دون أي دراسة أو تخطيط.

ليس ماسك الملياردير الوحيد الذي يحاول الحصول على قدمٍ في مجال الإعلام، فمعظم المليارديرات في أمريكا لديهم مؤسساتهم الإعلامية الخاصّة التي تدعمهم وتروج لأفكارهم بشكلٍ مباشر أو غير مباشر. هذا التقرير مثلًا يريك 15 منهم في أمريكا وحدها. وبالتالي من البديهي والأساسي أن يمتلك أي شخص ثري - بهذا الحجم - منصته الإعلامية أو التواصلية الخاصّة به.

تعني هذه الأخبار بالنسبة لك - كقارئ عربي - أن المنصات الرقمية الكبرى ووسائل التواصل الاجتماعي، ستصبح مجبورةً مستقبلًا على أن تكون منفتحة أكثر وتتقبل جميع الآراء ووجهات النظر، لأنها لن تعود قادرة على الاستئثار بأرائها وحدها بسبب عمليات البيع والشراء والتدافع الحاصل هذا، كما أنها تواجه تهديدات عديدة بالفعل بسبب هجرة الناس لمنصاتهم الخاصة بالإضافة إلى الخدمات والتقنيات اللامركزية التي بدأت تنتشر في دولٍ كثيرة.

أخبار

  • اعتقلت السلطات الأمريكية مؤسس منتدى RaidForums، وهو منتدى كان مخصصًا للمخترقِين لبيع وشراء بيانات المستخدمين المُخترقة بالإضافة للكثير من الأدوات والمعلومات المخصصة لاختراق أي شيء على الإنترنت. قامت السلطات أيضًا بإغلاق الموقع والسيطرة على جميع بياناته.
  • أظهرت دراسة جديدة أن نظام العمل الهجين يقلل نسبة الاستقالات للموظفين بنسبة 35%، ويرفع نسبة رضى الموظفين عن أعمالهم كما يحافظ على مستوى الإنتاجية ولا يقلّص منه. نظام العمل الهجين هو نظام يعمل فيه الشخص بعض الأيام في مقر الشركة وبعض الأيام عن بعد (مثلًا 3 أيام في الأسبوع في المقرّ، ويومان في المنزل)، وما يزال في بداياته ولم ينتشر بعد.
  • لسنوات كان الاتحاد الأوروبي - أو أفراد فيه - ينتقدون نظام التعرف على الوجوه (Face Recognition) الموجود في الصين وأمريكا، وأنه ينتهك الخصوصية وقد يُستعمل لإجراء اعتقالات تعسفية أو حتى إبادات جماعية. اليوم اكتُشف أن الاتحاد الأوروبي يعمل على نظامٍ شبيهٍ خاصٍ به يسمح لجميع مراكز الشرطة في جميع دول الاتحاد بربط بياناتها ببعضها البعض بهدف التعرف على المجرمين واللصوص على حد تعبيرهم، وهو ما اعتبره ناشطون انتهاكًا لحقوق الفرد في الخصوصية.
  • سنبدأ في نشرة حوسبة بنشر هذه الأخبار والنقاشات أولًا بأول على وسائلنا على مواقع التواصل الاجتماعي على مدار الأسبوع، ثم نجمعها جميعًا ونعلّق عليها في النشرة كعادتنا هنا، ولذلك تأكدوا من أنكم تتابعوننا عليها.

هنا ينتهي هذا العدد من نشرة حوسبة، ونلقاكم في العدد المقبل بإذن الله. لا تنسوا مشاركة النشرة مع معارفكم وأصدقائكم ليطّلعوا على المحتوى الرائع الذي نعدّه كل أسبوع ❤️

تصدر نشرة حوسبة في عيد كل مسلمٍ يوم الجمعة من كل أسبوع. وأقسام النشرة البريدية تختلف من عددٍ لآخر، على حسب المتاح.


شارك العدد
أيقونة البريد الإلكتروني البريد الإلكتروني أيقونة تويتر تويتر أيقونة فيسبوك فيسبوك
نشرة حوسبة

نشرة حوسبة

بواسطة فريق حوسبة

تضم النشرة البريدية من حوسبة أهم النقاشات والأحداث المتعلقة بعلوم الحاسوب قبل إرسالها، وهي لا تضم المقالات من موقع حوسبة فقط، بل روابط ومقالات وتعقيبات على مختلف مواضيع علوم الحاسوب من كافّة الشبكة.